سياسة

مسودة سوتشي: سوريا موحدة وتصويت على الأسد

السبت 2018.1.27 10:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 941قراءة
  • 0 تعليق
قوى معارضة في سوريا ترفض مؤتمر سوتشي - أرشيفية

قوى معارضة في سوريا ترفض مؤتمر سوتشي - أرشيفية

قالت وسائل إعلام روسية، السبت، إن مسودة مؤتمر السلام السوري المقرر عقده هذا الأسبوع في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود ستدعو الشعب السوري لتقرير مستقبله في تصويت شعبي دون أي ضغوط خارجية. 

ومن المقرر عقد المؤتمر الذي تتوسط فيه موسكو؛ بهدف محاولة إنهاء الحرب السورية في سوتشي في 29-30 يناير/كانون الثاني الجاري.

ودعت وزارة الخارجية الروسية نحو 1600 ممثل من المجتمع السوري للمشاركة، بالإضافة إلى ممثلي الأمم المتحدة وعدد من الشركاء الإقليميين والدوليين بصفة مراقبين.

وتأجّل عقد المؤتمر في نوفمبر/تشرين الثاني بسبب خلافات بين المشاركين المحتملين فيه تضمنت خلافا حول مشاركة الأكراد، وهي نقطة شائكة بالنسبة لتركيا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مسودة بيان المؤتمر قولها إنها ستدعو إلى بقاء سوريا دولة موحدة وإجراء تصويت على مستقبل البلاد.

ونقلت الوكالة عن الوثيقة أنه "يحدد الشعب السوري مستقبل بلاده ديمقراطيا من خلال التصويت".

ولم تحقق 9 جولات من محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة تقدما يُذكر لإنهاء الحرب الأهلية التي قُتل فيها مئات الآلاف، فيما اضطر نحو 11 مليون شخص إلى النزوح من منازلهم.

وتعرضت خطط عقد المؤتمر في سوتشي لانتكاسة، يوم الجمعة الماضي، عندما أعلنت المعارضة السورية أنها لن تحضر.

والمعارضة ترى أن المؤتمر محاولة لخلق عملية سياسية منفصلة تقوّض جهود الأمم المتحدة وتضع الأساس لحل مناسب أكثر لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد ولحليفتيه روسيا وإيران.

وفي وقت سابق السبت قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان إن مبعوث المنظمة الدولية الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا سيحضر المؤتمر.

وقال دوجاريك: "إن الأمين العام واثق من أن مؤتمر سوتشي سيكون إسهاما مهما في عملية محادثات السلام بين السوريين التي جرى إحياؤها برعاية الأمم المتحدة في جنيف".

ودعت روسيا، الثلاثاء الماضي، دولاً عربية وجميع أعضاء مجلس الأمن الدولي؛ للمشاركة في مؤتمر سوتشي.


تعليقات