سياسة

تجريد مسؤول استخباراتي صومالي من رتبه لكشفه اختراق "الشباب" مؤسسات الدولة

الأحد 2018.9.9 03:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 800قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو - أرشيفية

الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو - أرشيفية

جرد الرئيس الصومالي، محمد عبدالله فرماجو، نائب رئيس وكالة الاستخبارات السابق، الجنرال عبدالله عبدالله، من جميع رتبه العسكرية، وذلك في مرسوم رئاسي أصدره، الأحد. 

وقالت مصادر أمنية مطلعة لـ"العين الإخبارية" إن نائب مدير الاستخبارات والأمن القومي، المعروف بـ"عميل قطر" في الصومال، وراء القرار.

وجاء في بيان فرماجو أن الجنرال عبدالله تم تجريده من رتبه العسكرية؛ لأسباب تتعلق بخرق قانون القوات المسلحة والقوانين الفرعية للأجهزة الأمنية.

الجنرال عبدالله عبدالله نائب مدير الاستخبارات الصومالية

وتأتي خطوة فرماجو بعد قرار طرد عبدالله من الوكالة في بداية الشهر الجاري، إذ قالت إنها شكلت لجنة لتحليل مضمون المقابلة التي أجراها مع إذاعة صوت أمريكا.

وقالت الوكالة في تغريدة لها على موقع تويتر: "إنه لا يستحق أن يعمل في الوكالة"، وذلك على خلفية اللقاء الذي أجراه عبدالله مع إذاعة صوت أمريكا، موضحا فيه اختراق حركة الشباب الإرهابية لجميع أجهزة الدولة.

كما كشف عبدالله خلال المقابلة قيام جهات أمنية بتخريب محتويات مكتبه؛ خوفا من انكشاف صلاتها بالجمعات الإرهابية، معلنا خلال المقابلة قيام جهات أمنية بمنعه من دخول مكتبه ورفضهم القيام بإجراءات التسليم والتسلم الروتينية بعد الإطاحة به من منصبه.


كما اتهم جهات أمنية وحكومية -لم يسمها- بالعمل بشكل وثيق مع الحركات الإرهابية وخصوصا "الشباب"، منتقدا خلال المقابلة طريقة إعفاءه من منصبه التي اعتبرها مخالفة للوائح والقوانين بصورة واضحة.

وذكرت مصادر أمنية مطلعة لـ"العين الإخبارية" أن "عميل قطر" فهد الياسين له دور واضح في الإطاحة بعبدالله، بعد انتقادات وجهها له ضمنيا خلال المقابلة التي كانت مع إذاعة صوت أمريكا.

وأكدت نفس المصادر الأمنية ضلوع فهد الياسين في إصدار قرار التجريد من قِبل فرماجو الذي جاء حسب المرسوم بتوصية من مدير الوكالة حسين عثمان حسين.

نائب مدير وكالة الاستخبارات الصومالي فهد الياسين

تعليقات