سياسة

جنوب السودان يعلن رئيس الأركان السابق "متمردا"

الإثنين 2018.1.8 09:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 756قراءة
  • 0 تعليق
جنود من قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان - أرشيفية

جنود من قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان - أرشيفية

أعلنت حكومة جنوب السودان، الاثنين، رئيس الأركان السابق الجنرال بول مالونج متمردا، واتهمته بالضلوع في سلسلة هجمات خلال الأسبوع الأخير.

وقال أتيني ويك أتيني المتحدث باسم الرئاسة إن مالونج يصدر أوامر لقادته في جنوب السودان بمهاجمة الحكومة، مستندا إلى تسجيل صوتي حصلت عليه أجهزة المخابرات.

وظل مالونج، الذي قاد حملة الرئيس سلفا كير ميارديت ضد المتمردين، قيد الإقامة الجبرية منذ مايو/أيار الماضي بعدما أقاله كير في أعقاب استقالة عدد من كبار الجنرالات من الجيش بزعم وجود انتهاكات وتمييز عرقي.

وغادر مالونج في البداية العاصمة جوبا إلى أويل حيث الولاية التي ينحدر منها بعد إقالته، وهو ما أثار احتمال أن ينضم إلى قوات المعارضة قبل أن يعود إلى جوبا.

وبدأ الموالون لمالونج في الانضمام إلى صفوف المتمردين، وفي نوفمبر/تشرين الثاني أفرج سلفا كير عن مالونج، وأرسله إلى المنفى في كينيا.

ودخل جنوب السودان، الذي أصبح أحدث بلد ينضم لقائمة دول العالم بعد الانفصال عن السودان في عام 2011، في حرب أواخر عام 2013 بعد أن أقال سلفا كير نائبه ريك مشار.

وتحول النزاع إلى اقتتال انتشر في أنحاء البلاد بين القوات الموالية لسلفا كير، والأخرى الموالية لمشار، يغلب عليه إلى حد كبير الطابع العرقي.

واندلعت اشتباكات بالقرب من جوبا الأسبوع الماضي بين قوات حكومية والمتمردين في أحدث خرق لاتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى توقيعه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان هدف الاتفاق الذي تم التوصل إليه في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بين حكومة سلفا كير وعدد من جماعات المعارضة إنهاء الحرب التي استمرت 4 أعوام وراح ضحيتها عشرات الآلاف من القتلى.

تعليقات