تكنولوجيا

الفراعنة رصدوا 70 نجما قبل آلاف السنين لارتباطها بطقوس دينية

الإثنين 2018.11.19 11:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 259قراءة
  • 0 تعليق
الفراعنة رصدوا تقلبات نجم الغول - صورة أرشيفية

الفراعنة رصدوا تقلبات نجم الغول - صورة أرشيفية

توصلت دراسة فلكية حديثة إلى رصد المصريين القدماء 70 نجما ساطعا أو ربما أكثر من ذلك، لارتباط هذه النجوم بطقوسهم الدينية.

ورصدت الدراسة، التي أجراها باحثون من جامعة "هيلسينكي" الفنلندية ونشرتها مجلة "الفلك المفتوح"، 9 نصوص مصرية قديمة ذكرت فيها بعض النجوم منها نجم الغول.

ونجم الغول يعرف أيضا باسم "بيتا فرساوس"، ويبعد عن الشمس نحو 92.8 سنوات ضوئية، ويتكون من نجمين "الغول أ" و"الغول ب" يدوران حول بعضهما في فترة 2.867 يوم، ونجم "الغول أ" أكثر لمعانا من "الغول ب"، في حين أن "الغول ب" له نصف قطر أكبر من "الغول أ".

ومن المعروف أن هذين النجمين يكسف أحدهما الآخر خلال كل دورة مدارية، إذ أن الكسوف الأساسي يشهد كسف نجم "الغول ب" الخافت جزئيا النجم البراق "الغول أ"، وهذا الكسوف يمكن رؤيته بالعين المجردة في صورة انخفاض في سطوع النجم.

وهناك كسوف ثانوي، إذ أن النجم البراق "الغول أ" يكسف جزئيا النجم الخافت "الغول ب"، ويحدث انخفاض صغير جدا في السطوع الكلي لهذا النظام الثنائي، لكن غير ملاحظ بالعين المجردة.

وتوضح الدراسة أن اكتشاف هذه التقلبات عرفها المصري القديم منذ آلاف السنين، إذ كان النجم جزءا من الأساطير المصرية القديمة باعتباره شكلا من أشكال الإله حورس.

يذكر أن أول عالم فلك أوروبي لاحظ تقلبات نجم "الغول" هو العالم الإيطالي جيمينيانو مونتاناري عام 1670.

تعليقات