مجتمع

7 طرق يؤثر بها التوتر على أسنانك.. ما هي؟

الخميس 2017.9.28 10:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1366قراءة
  • 0 تعليق
إذا كنت تتوتر كثيرا ربما تعاني من نزيف اللثة

التوتر يؤدي إلى عض الخدين من الداخل

يمكن أن يكون للتوتر تأثير هائل على جميع جوانب حياتنا، لكن ربما لا يعرف معظمنا حقيقة تأثيره على صحة الفم والأسنان.

ولذلك، أعد موقع "نت دكتور"  البريطاني قائمة تضم أكثر الطرق التي يؤثر بها التوتر على الفم والأسنان وبالتالي على الصحة العامة، وكيفية التعامل مع كل منها.

1- أسنان شبه الشفافة/الهشة

من المفترض طبيعيا أن تكون الأسنان الصحية غير شفافة، لكن يلاحظ بعض الأشخاص أن حواف أسنانهم أصبحت شفافة بعض الشيء أو حتى أنها تصبح هشة مع مرور الوقت. ربما يحدث ذلك بسبب ما يعرف بصريف الأسنان، أو الجز على الأسنان، وهي حالة تحدث أثناء النوم في معظم الأوقات. ولعلاج ذلك، يوصي الأطباء بوضع واقٍ بالفم لحماية الأسنان.

2- ألم في الفك

من المحتمل أن يشعر نحو 30 % من البالغين بألم في الفك فيها في مرحلة ما من عمرهم. تتم الإشارة في بعض الأوقات إلى هذه الحالة بالاضطراب الصدغي الفكي، وهي علامة شائعة جدا على التوتر. ربما تحتاج إلى علاج للفك مثل حقن بوتكس للمساعدة على استرخاء عضلات الفك. وفي بعض الأحيان يصاب الأشخاص بهذه الحالة دون أسباب واضحة.

3- نزيف اللثة

ربما تبدو قطرات صغيرة من الدم في الحوض أثناء شطف الفم من معجون الأسنان أمرا عاديا، لكن لا ينبغي تجاهل اللثة التي تنزف بشكل مستمر. يمكن أن نزيف اللثة من أعراض مرض التهاب اللثة الذي يسببه التوتر أو يساعد على تفاقمه. إذا كنت تعاني من ذلك، عليك الذهاب إلى طبيب الأسنان للحصول على تنظيف عميق وللتأكد من أن الطريقة التي تتبعها في غسل أسنانك صحيحة.

4- خراجات الأسنان

خراج الأسنان سببه عدوى بكتيرية يمكن أن تتكون من داخل الأسنان أو اللثة أو العظام حول الفم. ويمكن أن تصاب بخراجات في أسنانك أثناء الأوقات التي تمر خلالها بتوتر، حيث تقل قدرة جسمك على مقاومة العدوى. يمكن أن يوصف لك الطبيب المضادات الحيوية أو علاج آخر للتخلص من الخراجات. وعلى الرغم من أن خراجات الأسنان نادرا ما تسبب مشكلات صحية على المدى الطويل، فإنها مؤلمة وتحتاج إلى اهتمام ولا تختفي من تلقاء نفسها.

5- مشكلات بقناة الجذز

يمكن أن تكون الأنسجة التالفة أو العدوى داخل قناة الجذر مؤلمة جدا، ناهيك عن ألم علاجها. وربما يكون ذلك سببا لتشجعيك على التحكم في توترك. يمكن أن يكون سبب المشكلات في قنوات الجذر تلك المنطقة داخل الأسنان، لا سيما إذا كان صريف الأسنان شديد للغاية لدرجة تجعل أعصاب الأسنان مكشوفة. في هذه الحالة ربما تحتاج إلى علاج قناة الجذر وإزالة العصب من الأسنان.

6- رائحة نفَس كريهة

يعاني 1 من أصل 4 أشخاص في المملكة المتحدة من رائحة النفَس الكريهة. ويعود السبب في ذلك إلى أنه أثناء التوتر تتراكم أحماض المعدة؛ ما يؤدي إلى الارتجاع الحمضي الذي يسبب رائحة النفس الكريهة. إذا أصبح الأمر مصدرا للقلق لديك، عليك استشارة طبيبك فربما تحتاج إلى علاج ما باستخدام مضادات الحموضة، أو أشعة على المعدة.

7- عض الخدين

بعيدا عن الإصابات التي يسببها عادة عض الخدين من داخل الفم، ترتبط هذه العادة السيئة بمدى التوتر والقلق الذي تعاني منه. وفي الحالات الخطيرة، يمكن أن يكون الوخز بالإبر أو التنويم المغناطيسي الحل لعلاج الحالة.

وفي نهاية التقرير، أوصى نت دكتور بضرورة تحديد ما يزعجنا ومحاولة الحد منه لتقليل مستويات التوتر، فضلا عن ممارسة التمارين الرياضية ولو نزهة مشي قصيرة، ومنح نفسك فرصة للاسترخاء قبل النوم للحد من صريف الأسنان. بالإضافة إلى التخلص من العادات السيئة مثل التدخين وتناول الأطعمة غير الصحية.

تعليقات