سياسة

اتفاق أمريكي سوداني على بدء محادثات شطب الخرطوم من "لائحة الإرهاب"

الخميس 2018.11.8 01:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
دونالد ترامب والدرديري محمد أحمد

دونالد ترامب والدرديري محمد أحمد

أعلنت وزارة الخارجية السودانية، الخميس، أن الخرطوم وواشنطن اتفقتا على بدء المرحلة الثانية من الحوار الاستراتيجي بهدف رفع السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول "الراعية للإرهاب".

ورفعت واشنطن قبل عام عقوبات تجارية على السودان استمرت 20 عاما، لكن اقتصاديين يقولون إن وجود السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب مع إيران وكوريا الشمالية وسوريا يتسبب في إحجام المستثمرين والبنوك الأجنبية عن التعامل معه. 

وقالت الولايات المتحدة، إنها مستعدة لشطب السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، بشرط أن تقوم السلطات السودانية بمزيد من الإصلاحات. 

ودعت الخارجية الأمريكية، في بيان لها، إثر محادثات في واشنطن، الخرطوم إلى "تعزيز التعاون لمكافحة الإرهاب وتحسين سجل البلاد على صعيد حقوق الإنسان". 

وتوجه الدرديري محمد أحمد وزير الخارجية السودانية، الإثنين الماضي، إلى الولايات المتحدة، في زيارة رسمية لبدء المرحلة الثانية من الحوار مع واشنطن، الهادف إلى رفع اسم بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب. 

وجاءت زيارة الدرديري بعد ساعات من انتقادات وجهتها وزارة الخارجية السودانية إلى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إثر توقيع الأخير أمرا تنفيذيا باستمرار حال الطوارئ الوطنية ضد السودان.

تعليقات