سياسة

"إيجاد" تدعو السودانيين لضبط النفس وتخطي الأزمة السياسية

السبت 2019.4.13 07:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 226قراءة
  • 0 تعليق
مقر إيغاد- أرشيفية

مقر إيغاد- أرشيفية

قالت الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيجاد) إنها تتابع عن كثب التطورات في السودان، داعية جميع القوى السياسية في الخرطوم إلى ضبط النفس والهدوء وضمان انتقال سلمي للسلطة.

ودعت الهيئة ومقرها جيبوتي، في بيان لها، اليوم السبت، جميع السودانيين لتخطي الوضع السياسي الحالي ولضمان الانتقال السلمي للسلطة في السودان.

وأضافت إيجاد أنها مستعدة لدعم السودان لتخطي هذه المرحلة، وأنها ستواصل العمل من أجل الاستقرار والتنمية والتكامل الإقليميين في منطقة القرن الأفريقي.

وكان الاتحاد الأفريقي دعا السودانيين للهدوء وضبط النفس واحترام حقوق المواطنين والرعايا الأجانب، والدخول في الحوار لتهيئة الظروف التي تمكن من تلبية تطلعات الشعب نحو الديمقراطية والحكم الرشيد. 

وأصدر الاتحاد بياناً، الخميس الماضي، قال فيه: "إن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي دعا جميع المعنيين في السودان للهدوء وضبط النفس والدخول في حوار لتهيئة الظروف التي تمكن من تلبية تطلعات الشعب السوداني". 

وأعرب فكي عن تضامن الاتحاد الأفريقي مع شعب السودان، وتعهد بدعمه خلال هذه الفترة، مشيراً إلى أنه يتطلع لاجتماع عاجل لمجلس السلم والأمن، للنظر في الوضع بالسودان واتخاذ القرارات المناسبة.

وفي وقت سابق السبت، أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان الفريق أول عبدالفتاح البرهان، تعيين قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان حميدتي نائبا له. 

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الفريق أول البرهان إلغاء حظر التجوال، وحل حكومات الولايات، وإطلاق سراح المحكوم عليهم فورا بموجب قانون الطوارئ. 

كما أكد رئس المجلس العسكري، أن الفترة الانتقالية مدتها عامان بحد أقصى يتم في نهايتها أو خلالها تسليم الحكم لحكومة مدنية.   

ومساء الخميس، تم الإعلان عن اختيار البرهان لرئاسة المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، بعد تنحي الفريق أول ركن عوض بن عوف عن رئاسة المجلس. 

ونجح حراك الشعب السوداني المستمر منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي ضد حكم الرئيس المعزول عمر البشير الذي مكث في السلطة لمدة 30 عاماً في إزاحة رئيسين من سدة الحكم بين ليلة وضحاها.

تعليقات