سياسة

الداخلية السودانية: هدوء الأوضاع الأمنية بالبلاد

الخميس 2019.1.3 02:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 297قراءة
  • 0 تعليق
موسى محمد علي مادبو وزير دولة بالداخلية السودانية

موسى محمد علي مادبو وزير دولة بالداخلية السودانية

أعلنت وزارة الداخلية السودانية، يوم الأربعاء، عن هدوء الأوضاع الأمنية في كل ربوع البلاد، بعد اضطرابات دامت لأيام جراء الاحتجاجات الشعبية.

وقال موسى محمد علي مادبو، وزير دولة بالداخلية السودانية، إن الأوضاع هدأت تماماً بفضل الجهود التي بذلتها قوات الشرطة بالتنسيق مع مختلف الأجهزة الأمنية والقضائية والعدلية.

وأشار مادبو، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء الرسمية "سونا"، إلى أن جميع الأجهزة تباشر مهامها بتناغم تام حماية للأرواح والممتلكات في البلاد.

ونبه الوزير السوداني إلى وجود لجان مختصة تم تكوينها منذ اندلاع الاحتجاجات الأخيرة، وهي تباشر عملها بكل حيادية وتجرد لحصر الضرر الذي وقع على الأنفس والممتلكات العامة والخاصة.

وقال إن "قوات الشرطة تعي واجباتها تماما، وتضطلع بها بكل مهنية واحترافية، وحريصة على سيادة الدولة وإنفاذ حكم القانون دون تفريط".

وأوضح أن القانون السوداني كفل حق التظاهر السلمي وفقاً لتصاريح الجهات المختصة، التي تقر عدم التعرض للآخرين وانتهاك خصوصيتهم بإشعال نار الفتنة والدمار والخراب وجر البلاد لحالة الفوضى وعدم الاستقرار.

وتابع "لا حجر على أحد في ممارسة الحقوق الدستورية التي كفلها القانون، بإقرار أن التداول السلمي للسلطة له مسار واحد هو صناديق الاقتراع".

وحث الوزير الأحزاب السياسية الراغبة في الوصول لحكم البلاد بأن توجه كوادرها وأفرادها للاستعداد للانتخابات العامة، المقرر إجراؤها في 2020م، بدلا عن إثارة الفتنة وإشاعة الفوضى في البلاد".

ودعا السودانيين إلى تفويت الفرصة على كل من يتربص بأمن هذا البلد واستقراره.

تعليقات