مجتمع

لتحقيق استدامة البيئة البحرية.. إنزال 100 كهف اصطناعي في ميناء جميرا

الأربعاء 2018.5.2 10:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 247قراءة
  • 0 تعليق
إنزال 100 كهف اصطناعي في ميناء جميرا بدبي

إنزال 100 كهف اصطناعي في ميناء جميرا بدبي

ضمن استراتيجيتها لتنمية الثروة السمكية وضمان استدامتها، أنزلت وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية، بالتعاون مع شركة دلما للتجهيزات الصناعية والخدمات البحرية، 100 كهف صناعي في ميناء جميرا المنطقة الرابعة بدبي في إطار تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، ومواكبة لمبادرات "عام زايد".

ويأتي إنزال الكهوف الاصطناعية كمرحلة أولى ضمن مذكرة التفاهم التي وقعتها الوزارة مع شركة دلما للتجهيزات الصناعية والخدمات البحرية نهاية العام الماضي، لإنشاء وإنزال عدد 200 من الموائل والكهوف الاصطناعية – والتي تم الاتفاق على تسميتها بـ"مشدات زايد" - في سواحل الإمارات بهدف تحقيق استدامة البيئة البحرية وتنمية الثروات المائية الحية.

وتعليقا على إنزال الكهوف، قال الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة : " إن بدء تنفيذ المرحلة الأولى من مذكرة التفاهم مع شركة دلما يأتي ضمن استراتيجية الوزارة لتنمية واستدامة البيئة البحرية، وتعزيز الأبحاث والدراسات العملية في مجال التنوع الإحيائي البحري، وبناء حاضنات لصغار الأسماك في البيئة البحرية الساحلية وتعزيز مخزون الثروة السمكية، بالإضافة إلى تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وإثراء قيم المسؤولية المجتمعية لدى مؤسسات القطاع الخاص"، لافتا إلى أن "المرحلة الأولى شملت إنزال 100 كهف اصطناعي من إجمالي 200 كهف سيتم إنزالهم العام الجاري وفقاً لمذكرة التفاهم مع شركة دلما".

وأشار إلى أن تنفيذ هذا المشروع يمثل خطوة إضافية في تعزيز نجاح برنامج "الكهوف الاصطناعية" الذي أطلقته الوزارة في عام 2016، في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها بهدف تعزيز حرفة الصيد وتنمية الثروة السمكية، وضمان استدامة البيئة البحرية بشكل عام والحفاظ على مواردها".

ومن جهته، أكد أيوب آل خاجة مدير عام شركة دلما حرص الشركة على التعاون والمشاركة في المبادرات الحكومية التي تستهدف تعزيز خطط واستراتيجيات الدولة للتطور والتقدم وتحقيق الاستدامة التي تستهدفها رؤية الامارات 2021، ودعم كافة الجهود الرامية إلى نشر ثقافة الاستدامة وتعزيز الاقتصاد الأخضر.

عملية إنزال الكهوف الاصطناعية

وأشار آل خاجة إلى أن الشركة حرصت على دعم برنامج الكهوف الاصطناعية الخاص بالوزارة لما له من أهمية عالية في الحفاظ على البيئة البحرية والثروة السمكية للإمارات، مشيرا إلى أن الكهوف الاصطناعية التي يتم إنزالها كافة ضمن إطار مذكرة التفاهم مصنعة من مواد صديقة للبيئة".

ولفت آل حاجة إلى أنه تقدير للدور الذي لعبه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الحفاظ على البيئة بكل عام، وتعزيز الثروة السمكية والبيئة البحرية، تم الاتفاق على تسمية الكهوف التي سيتم إنزالها ضمن إطار المذكرة بـ "مشدات زايد".

يذكر أن برنامج "الكهوف الاصطناعية" الذي بدأت الوزارة بتنفيذه خلال عام 2016 ، شمل إنشاء محمية بحرية اصطناعية بمنطقة رأس ضدنا بعدد 400 كهف إسمنتي، وإنشاء عدد 5 مواقع للصيد من كهوف إسمنتية اصطناعية بالمنطقة الممتدة من جزيرة الطيور بدبا الفجيرة إلى رأس ضدنا، وإنشاء عدد 5 مواقع للصيد من كهوف إسمنتية اصطناعية بإنزال 150 كهفا إسمنتيا بإمارة أم القيوين، وإنزال عدد 150 كهف إسمنتي بإمارة عجمان في موقع مساحته من 300 متر مربع.

وضمن جهود التعاون مع الوزارة قامت هيئة حماية البيئة والتنمية بإمارة رأس الخيمة بإنزال 600 كهف اصطناعي في منطقة محمية بالإمارة، كما أنجزت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة عدد 72 مشداً بحرياً بالمنطقة الشرقية من الدولة 56 منها في كلباء و16 منها دبا الحصن.

تعليقات