مجتمع

إنفوجراف.. أعراض وعلاج التهاب الأذن الوسطى

الثلاثاء 2017.12.19 07:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1461قراءة
  • 0 تعليق
أخذ مسكنات ومضادات حيوية يساهم في تخفيف ألم الأذن

أخذ مسكنات ومضادات حيوية يساهم في تخفيف ألم الأذن

تقوم الأذن بمهمة السّمع وتجميع الأصوات وإرسالها للدماغ لتفسير هذه الأصوات، ولكنها أيضاً تؤدي دوراً مهمّاً في عملية حفظ التوازن عند الإنسان.

وتتكوّن الأذن من 3 أجزاء رئيسة هي: الأذن الخارجية والتي تقوم بتجميع الأصوات من خلال صيوان الأذن، والأذن الوسطى والتي تقوم بنقل الأصوات من الأذن الخارجيّة على شكل ذبذبات إلى الداخل، والأذن الداخليّة والتي تقوم بتوصيل الذبذبات الصوتية من الأذن الوسطى لتوصلها إلى الدماغ عن طريق الأعصاب.

والأذن الوسطى هي الجزء الأوسط من الأذن، حيث تبدأ بطبلة الأذن وتنتهي عند النافذة البيضوية.

وتتكون بشكل رئيسي من 3 عظيمات هنّ؛ المطرقة، والسندان، والركاب، بالإضافة إلى النافذة الدائرية، والنافذة البيضوية، وقناة استاكيوس، وتشكّل هذه العظيمات جسراً يربط بين طبلة الأذن وبين النافذة البيضوية والتي بدورها تغطّي مدخل القوقعة "جزء من الأذن الداخلية" فحين تصل الموجات الصوتية إلى عظيمة المطرقة المرتبطة بطبلة الأذن تنتقل من عظيمة لأخرى، وبالتالي تتضاعف قوّة هذه الموجات لتصل حتى 20 ضعفاً أقوى عند النافذة البيضوية ممّا كانت عليه عند الطبلة.

في الإنفوجراف التالي تعرف على أعراض وعلاج التهاب الأذن الوسطى. 



تعليقات