China
سياسة

إندبندنت: كيف وصلت معلبات طعام بريطانية لدواعش سوريا؟

السبت 2018.1.27 11:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 852قراءة
  • 0 تعليق
الصحفي روبرت فيسك حاملا المعلبات البريطانية بسوريا

الصحفي روبرت فيسك حاملا المعلبات البريطانية بسوريا

تخوض القوات السورية الحكومية وحلفاؤها معركة بقرية أبو توتة في محافظة الرقة شمالي البلاد للتأكد من القضاء على المتبقين من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، الذين تحدد مقر تمركزهم في تلك القرية.

وحسبما أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، كان أول مراسل أجنبي يسمح له بالوجود وسط المعركة الأخيرة ضد داعش، مراسلها الصحفي الشهير روبرت فيسك، الذي كشف في تقرير له، عن مفاجأة ستثير التساؤلات والمخاوف لدى المجتمع البريطاني، على حد وصف الصحيفة.

وذكر فيسك، في تقريره عن المعركة التي تشهدها قرية أبو توتة حاليا، أن مَن ظن أنه تم القضاء على تنظيم داعش الإرهابي فهو مخطئ، معلنا أنه على غير المتوقع ما زالت هناك العديد من الإمدادات التي تصل لعناصر التنظيم من مصادر مجهولة.

وكانت المفاجأة التي كشف عنها فيسك، في تقريره، أنه من ضمن هذه الإمدادات وخاصة المؤن، كانت هناك معلبات لأطعمة من صنع المملكة المتحدة، من المؤكد عدم تصديرها لهذه المنطقة من سوريا خلال السنوات الأخيرة لما كانت تشهده من معارك، فكيف وصلت معلبات لأطعمة بريطانية إلى يد التنظيم الإرهابي؟!

وفسّر فيسك ذلك من خلال تواصله مع أحد جنرالات القوات السورية المشاركة في معركة قرية أبو توتة، بكشفه عن أن جنوده السوريين استمعوا خلال المعركة لمحادثات تُجرى على أجهزة اللاسلكي، بين مقاتليْن عرف من لهجتهما أنهما بريطانيان موجودان ضمن عناصر داعش المحاصرين بأبو توتة.

وأشار فيسك، في تقريره، إلى مدى التوغل الداعشي بالمجتمع البريطاني، الذي استدل عليه من وجوده وسط هذه المعركة على بُعد ملايين الأميال من المملكة المتحدة، محذرا من أن اكتشاف هذه المعلبات التي قد تمر مرور الكرام على المقاتلين السوريين لجهلهم بها، لا يمكن أن يتجاهلها الأمن البريطاني، ويجب البحث والتدقيق عن كيفية وصولها لهذه البقعة للوقوف على مدى وصول الأذرع الداعشية للمجتمع البريطاني.


تعليقات