سياسة

أمريكا تشكك في انتصار روسيا على داعش بسوريا

الأربعاء 2017.12.13 06:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1019قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الروسي خلال زيارته لقاعدة حميميم الروسية في سوريا

الرئيس الروسي خلال زيارته لقاعدة حميميم الروسية في سوريا

 أعلنت الولايات المتحدة تشككها في إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب جزء كبير من القوات الروسية من سوريا، معبرة عن اعتقادها أن إعلانه تحقيق النصر ضد تنظيم داعش الإرهابي "سابق لأوانه".

 وقالت متحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي: "نعتقد أن الإعلان الروسي عن هزيمة داعش سابق لأوانه.. رأينا مرارا في التاريخ الحديث أن أي إعلان عن النصر سابق لأوانه يعقبه فشل في تدعيم المكاسب العسكرية واستقرار الوضع وتهيئة الظروف التي تحول دون إعادة ظهور الإرهابيين".

بدوره، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أدريان رانكين جالاوي: إن الولايات المتحدة لم تلحظ أي سحب كبير للقوات الروسية منذ إعلان بوتين. 

وتابع: "لم يحدث خفض كبير في القوات المقاتلة في أعقاب الإعلانات الروسية السابقة بخصوص عمليات انسحاب مزمعة من سوريا".

وأشار  مسؤولون أمريكيون إلى أن القوات السورية النظامية أضعف من أن تستطيع حفظ الأمن في البلاد.

وكان بوتين قد أعلن خلال زيارته المفاجئة لقاعدة حميميم في سوريا أن مهمة القوات الروسية أُنجزت بشكل كبير في دعم النظام السوري، وإلحاق الهزيمة بتنظيم داعش الإرهابي.


تعليقات