سياسة

بالصور.. سفن روسيا تغادر ميناء طرطوس تحسبا لضربة أمريكا

الخميس 2018.4.12 01:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 9261قراءة
  • 0 تعليق
صور منشورة عن أماكن السفن الروسية أمام الميناء

صور منشورة عن أماكن السفن الروسية أمام الميناء

نشرت وسائل إعلام روسية صورا ملتقطة من الأقمار الصناعية لخروج سفن حربية روسية بعد مغادرتها ميناء طرطوس في سوريا.

ووفق وكالة "سبوتنيك" الروسية فإن صفحة "Image Satellite Internacional" على الإنترنت، نقلت عن الاستخبارات الباكستانية،  صورا يبدو في إحداها 7 سفن ترسو في الميناء، وقاربان لمكافحة التخريب من طراز "جراتشونوك" وغواصتان تعملان على الديزل، بينما تبين صورة أخرى، التقطت يوم 11 أبريل/نيسان، أن معظم السفن لم تعد موجودة في نفس المكان، ولم يتبق سوى غواصة واحدة.

وكتبت الصفحة تعليقا على الصور أن "السفن المفقودة حاليا تتواجد في البحر بسبب الضربات المحتملة مستقبلا، وبقيت غواصة واحدة من طراز "كيلو".

المنشور على الإنترنت

ولم تعلق الوكالة الروسية على الصور من ناحيتها، كما لم يصدر بعد تعقيب رسمي من موسكو.

وتوعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، بأنه سيوجه ضربة جوية للنظام السوري في القريب العاجل، دون تحديد موعد لذلك. 

وجاء في تغريدة لترامب بهذا الخصوص تهديدا خاصا لموسكو قائلا: "استعدي يا روسيا؛ لأن الصواريخ قادمة"؛ ما فتح باب التوقعات أن تطال تلك الصواريخ مواقع روسية، خاصة بعد أن حمَّل روسيا المسؤولية عما وصفه بالهجوم الكيماوي الذي يتهم النظام السوري بشنه على مدينة دوما.

وحول تهديدات الرئيس ترامب عبر "تويتر" وإمكانية حدوث صدام بين القوات الأمريكية والروسية، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في تصريحات أمس الأربعاء إن "هذا يعني أن كافة الخيارات واردة". 

إحدى صور المنشور

من جانبها دعت الرئاسة الروسية "الكرملين" اليوم الخميس إلى الحد من التصعيد الأمريكي، قائلة إنه "من المهم تجنب أي خطوات قد تهدد بزيادة التوترات في سوريا". 

وأضافت أن قنوات الاتصال بين الجيشين الروسي والأمريكي في سوريا نشطة، غير أنه نفى وجود ترتيبات لاتصال هاتفي بين ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين حاليا.

وتدخلت روسيا عسكريا في سوريا عام 2015 تحت لافتة محاربة الإرهاب ودعم الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك لحماية نفوذها وتوسيع قواعدها العسكرية بسوريا والبحر المتوسط.

التواجد العسكري الروسي بسوريا


تعليقات