China
سياسة

سوريا.. مجلس الأمن يفشل في التوصل إلى هدنة إنسانية

الجمعة 2018.2.9 04:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 325قراءة
  • 0 تعليق
قصف على إدلب - أرشيفية

قصف على إدلب - أرشيفية

فشل مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع، الجمعة، في التوصل إلى نتيجة ملموسة حول إعلان هدنة إنسانية في سوريا، بعد زيادة خطورة الأوضاع في مناطق عدة؛ أبرزها الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق.

وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا دولاتر: "لا تعليق"، فيما علق دبلوماسي في بلد أوروبي آخر: "الأمر رهيب". 

وكان السفير الروسي لدى المنظمة الدولية فاسيلي نيبنزيا من أوائل من غادروا اجتماع مجلس الأمن، مؤكدا أن إعلان وقف إنساني لإطلاق النار هو أمر "غير واقعي".

وأوضح أن الوضع الإنساني على الأرض لم يتغير منذ الشهر الماضي، مضيفا: "نرغب في رؤية وقف لإطلاق النار، انتهاء الحرب، لكن الإرهابيين، لا أعتقد أنهم يوافقون على ذلك".

وعلى الأرض السورية أصبح الوضع سيئا في محافظة إدلب، حيث أغلقت أكثر من 12 ألف مدرسة أبوابها، وفر المدنيون من القصف بعد استهداف المستشفيات والمستوصفات.

أما في الغوطة الشرقية فأكد مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة مارك لوفكوك إن "الظروف رهيبة"، مؤكدا أن السكان يعانون سوء التغذية مع عدم تمكن أي قافلة إنسانية من دخول المنطقة منذ شهرين، ويحتاج نحو 700 شخص إلى إجلائهم بشكل عاجل.

وتطرق المسؤول الأممي أيضا إلى الوضع الإنساني في منطقتي عفرين (شمال) والرقة (وسط)، المعقل السابق لتنظيم "داعش" الإرهابي، حيث لم تتوافر بعدُ الظروف لعودة آمنة مع تأمين مساعدات إنسانية للسكان.


تعليقات