سياسة

"سوريا الديمقراطية" تستعد لمهاجمة دير الزور لطرد داعش

الجمعة 2017.8.25 09:07 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 515قراءة
  • 0 تعليق
مقاتلون من تحالف قوات سوريا الديمقراطية فوق مركباتهم بجنوب كوباني

مقاتلون من تحالف قوات سوريا الديمقراطية فوق مركباتهم بجنوب كوباني

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، الجمعة، أنها ستبدأ قريبا معركة دير الزور، لطرد تنظيم داعش الإرهابي من هذه المحافظة السورية الخاضعة تقريبا بكاملها للتنظيم الإرهابي.

والمعروف أن القوات التابعة للنظام السوري مدعومة بالحليف الروسي، تتقدم أيضا باتجاه هذه المحافظة، وأكد التحالف الدولي أن هناك اتفاقا لتفادي أي مواجهة بين الطرفين.

وقال رئيس مجلس دير الزور العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية، أحمد أبوخولة، في مؤتمر صحفي عقده في مدينة الشدادي في جنوب محافظة الحسكة، إن قواته "ستطلق معركة دير الزور قريبا".

وأوضح أن 1500 مقاتل من عشائر عربية في محافظة دير الزور انضموا إلى مجلس دير الزور العسكري، الجمعة.

وتعمل قوات سوريا الديمقراطية حاليا بدعم مباشر من التحالف الدولي على طرد التنظيم الإرهابي من مدينة الرقة الواقعة على بعد 75كيلومترا غربي محافظة دير الزور.

من جهة ثانية، تدور معارك عنيفة بين الجيش السوري مدعوما بالطيران الروسي، وداعش في البادية السورية؛ حيث باتت قوات التنظيم محاصرة، كما أنها محاصرة في قسم من محافظة الرقة.

وتسيطر قوات النظام على 40 بالمئة من مدينة دير الزور، وهي محاصرة وتتلقى الإمدادات من الجو، أما باقي المحافظة فواقع تحت سيطرة التنظيم الإرهابي.

وكان مسؤولون في التحالف الدولي أعلنوا في الـ10 من أغسطس/آب، أنه تم رسم خط بين شمال وجنوب نهر الفرات يقطع محافظة دير الزور إلى قسمين لمنع وقوع أي صدام بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام.

وقال الكولونيل راين ديلون، المتحدث باسم قوات التحالف، إن هذا الخط "قد رسم بالاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام والروس والأمريكيين".

وتعتبر قوات سوريا الديمقراطية أن معركة دير الزور "لن تكون باتجاه المدينة بل في الريف"، حسب ما قال أبومحمد الشعيطي، من المجلس العسكري لدير الزور.

وأوضح أن هذه القوات "ملتزمة بما يراه التحالف من قتال تنظيم داعش فقط".

تعليقات