سياسة

الشرطة المغربية تعتقل سويسريا يشتبه في تورطه بمقتل سائحتين أوروبيتين

السبت 2018.12.29 11:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
السائحتان الأوروبيتان ضحيتا الجريمة الإرهابية

السائحتان الأوروبيتان ضحيتا الجريمة الإرهابية

اعتقلت الشرطة المغربية، السبت، سويسريا يقيم بالمغرب، للاشتباه في صلته بمضبوطين على خلفية مقتل سائحتين أوربيتين بمنطقة إمليل في ضواحي مدينة مراكش، وسط البلاد. 

وذكرت الشرطة أن السويسري الذي يحمل الجنسية الإسبانية أكدت التحريات أنه "متشبع بالفكر المتطرف"، وأنه متورط في تدريب بعض الموقوفين على الرماية، ووسائل التواصل الحديثة.

وأفادت التحريات بأن المشتبه به ضالع في استقطاب مغاربة وأفارقة من دول جنوب الصحراء، من أجل تجنيدهم بمخططات إرهابية في المغرب، تستهدف مصالح أجنبية وقوات الأمن.


كانت الشرطة المغربية أعلنت، الخميس الماضي، القبض على نحو 19 شخصا يشتبه بتورطهم في جريمة قتل السائحتين الدنماركية والنرويجية، التي وقعت في وقت سابق من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وتمكنت من تحديد هوية زعيم المجموعة، الذي يدعى عبدالصمد الجود، ووصفته بـ"العقل المدبر للعملية"، وجرى اعتقاله في مراكش.

ولفتت الشرطة إلى أن الجود هو الشخص ذاته الذي ظهر في شريط فيديو وهو يعلن مبايعته لتنظيم داعش الإرهابي، بعد أيام قليلة من الجريمة.

وعُثر على جثتي الدنماركية لويسا فستراجر جيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما) في وقت مبكر يوم 17 ديسمبر/كانون الأول، قرب قرية إمليل على الطريق إلى قمة توبقال، وهي أعلى قمم سلسلة جبال الأطلس وشمال أفريقيا.

وكانت جيسبرسن ويولاند تقضيان إجازتهما في المغرب، حيث أمضتا ليلة وسط خيمة في المنطقة الجبلية المذكورة، وأثارت جريمة قتلهما صدمة في المغرب والدنمارك والنرويج.

تعليقات