سياسة

صحيفة أمريكية: الفكر الداعشي متأصل في الولايات المتحدة

الجمعة 2018.1.5 01:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 911قراءة
  • 0 تعليق
"إف بي آي" خلال التحقيق في قضية إرهابية

"إف بي آي" خلال التحقيق في قضية إرهابية

أعلنت المباحث الفيدرالية بالولايات المتحدة مع بداية عام 2018، أنه خلال السنوات الماضية وحتى الآن سجلت 152 قضية تتعلق بتنظيم داعش داخل الأراضي الأمريكية؛ ما يعني أن الفكر الداعشي تغلغل في البلاد.

ووصفت صحيفة "يو إس إيه توداي"، هذا العدد الكبير من القضايا، بناقوس خطر يهدد المجتمع الأمريكي، مشيرة إلى أنه يمكن القول بناء على تقرير مكتب التحقيقات الفيدرالية الـ"إف بي أي" بأن الفكر الداعشي أصبح متأصلا في مواطني الولايات المتحدة.

وبحسب الصحيفة، فإن 152 قضية بدأت من عام 2014 وحتى 2017، اعتقل فيها أشخاص وُجهت لهم تهمة الانتماء أو مساعدة تنظيم داعش الإرهابي.

وطبقا لملفاتهم الشخصية كانوا من مختلف الأعراق والأديان، رجالا ونساء من أوروبيين وإفريقيين ومسلمين وغير مسلمين.

ويُضاف لذلك ما شهدته المدن الأمريكية من هجمات تبناها التنظيم الإرهابي، خاصة في مدينة نيويورك، التي شهدت حادثين في أقل من ستة أشهر فقط في عام 2017.

وقامت صحيفة "يو إس إيه توداي" بعمل خريطة للاعتقالات التي تمت منذ عام 2014 بتهمة الانتماء لداعش بمختلف المدن الأمريكية، وذلك بالاعتماد على تقارير للمباحث الفيدرالية وعدد من التقارير الصادرة عن أجهزة أمنية أخرى من داخل الولايات المتحدة.

وتظهر بالخريطة نقاط زرقاء فاتحة اللون تعبر عن المناطق التي شهدت اعتقالات لأشخاص يتراوح عددهم بين 1-9 أشخاص، وتزيد درجة الأزرق دكانة تعبيرا عن زيادة عدد المقبوض عليهم في ولايات أخرى من 10-19، ومن 20-29 شخصا.

تزايد العمليات الإرهابية والإرهابيين في الولايات المتحدة

وفي وقت سابق، نقلت قناة "سي إن بي سي" عن آدم ديين المدير التنفيذي لقوات مكافحة الإرهاب بالولايات المتحدة، أن تنظيم داعش سيسعى خلال 2018 لزيادة هجماته الإرهابية في أوروبا والولايات المتحدة.

ومما يزيد من معدلات العنف في الولايات المتحدة، سهولة الحصول على السلاح بموجب القوانين التي تسمح بذلك تحت بند الحماية الشخصية.

تعليقات