اقتصاد

بلومبيرج: القطاع المصرفي القطري على شفا أزمة حادة

الأحد 2017.8.6 02:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 599قراءة
  • 0 تعليق
مصرف قطر المركزي

مصرف قطر المركزي

قالت شبكة الأخبار الأمريكية "بلومبيرج" إن بعض البنوك الخليجية ترفض تمديد ودائعها قصيرة الأجل في بنوك قطرية بعد انتهاء مدة استحقاقها، حسب مصادر فضلت عدم الإفصاح عن اسمها.

وتضيف "من المتوقع أن تسجل ودائع البنوك القطرية بالعملات الأجنبية انخفاضا أكثر حدة تبعا لانخفاضها المستمر منذ أكثر من عامين حال تمت هذه الخطوة الخليجية ما يهدد القطاع المصرفي".

وأضافت الشبكة الأمريكية " انخفضت الودائع الأجنبية بنسبة 7.6% لتصل لمستوى 170.6 مليار ريـال (47 مليار دولار أمريكي) منذ شهر مضى، وفقًا لبيانات مصرف قطر المركزي، فيما ارتفعت الودائع الإجمالية بنسبة 1.1% من خلال إيداع الأموال محليًا في قطر".

وقالت بلومبيرج، يأتي الانخفاض الحاد في ودائع غير المقيمين في قطر، والتي تمثل 22% من إجمالي الودائع رغم قيام جهات الإقراض المحلية برفع نسبة الفائدة عليها في محاولة لجذب الأجانب.

وضخت جهة التمويل الأبرز في قطر وهي سلطة الاستثمار القطرية، الودائع في البنوك المحلية لضمان وجود السيولة المالية بعد اندلاع الأزمة حسب مطلعون على التطورات وذلك في يونيو الماضي.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى عزم وحدة تابعه بنك الدوحة ببيع بعض أصولها في الولايات المتحدة.

وقالت يأتي قرار خامس أكبر بنك في قطر -الدوحة- وسط استمرار التوترات بين الدوحة وبعض الدول العربية التي قطعت العلاقات الدبلوماسية وخطوط السفر مع قطر لدعمها الإرهاب.

ونوهت بأن جهات الإقراض في قطر تعاني بسبب عملية إعادة الأموال لأن نظراءهم في قطر لا يستبدلون الريـال بالدولار الأمريكي.

ومع خروج 6 مليارات دولار في أول شهر بعد بدء الأزمة الدبلوماسية، فإن البنك المركزي القطري قد يحتاج إلى تسييل جزء صغير من أصوله في وقت قريب إلى حد ما لإعادة بناء الاحتياطي.


تعليقات