اقتصاد

السودان يطبق آلية جديدة لتحديد سعر صرف الدولار

الأحد 2018.10.7 11:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1076قراءة
  • 0 تعليق
سودانيون داخل أحد المصارف بالخرطوم - أرشيف

سودانيون داخل أحد المصارف بالخرطوم - أرشيف

قال اتحاد المصرفيين في السودان إن الخرطوم حددت سعر صرف الدولار عند 47.5 جنيه سوداني، وذلك في اليوم الأول لبدء العمل بآلية جديدة للعملة وفي خفض حاد لقيمتها. 

وأعلن محافظ البنك المركزي السوداني محمد خير الزبير  أن بلاده  ستبدأ الأحد في تحديد سعر صرف العملة يوميا بالاستعانة بهيئة جديدة من المصرفيين ومكاتب الصرافة، وذلك في إطار مجموعة إجراءات تهدف لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

وتعد آلية هيئة "صناع السوق" ، التي سيلزم بسعرها المعلن، البنوك والصرافات والمصدرين والمغتربين، إحدى الوسائل التي اختارتها الخرطوم ضمن حزمتها الجديدة للإصلاح الاقتصادي، التي أعلنتها الخميس الماضي. وشملت تلك الحزمة، إعادة النظر في سياسات الاستيراد والتصدير وشراء الذهب.

وأضاف الزبير أن بلاده  ستلغي أيضا قيود الاستيراد التي فرضها العام الماضي على 19 سلعة غذائية ومواد أخرى في محاولة منه لخفض العجز وحماية الجنيه السوداني.

  وقالت صحيفة "أخبار السودان" على موقعها الالكتروني "سيتم تخصيص لجنة خاصة لتحديد أسعار صرف العملات يوميا من خلال تحرير سعر الصرف بغرض معالجة تدهور العملة السودانية ما سيؤدي إلى تغيير متوقع بأسعار الصرف.

ووفق بيانات "أخبار السودان" فقد افتتحت التعاملات الصباحية الأحد باستقرار العملات الأجنبية مقابل سعر صرف الجنيه السوداني في الأسواق الموازية بسبب تقليص التعاملات إثر ترقب المتعاملين في الأسواق الموازية منذ اليومين الماضيين لما سيحدث من تغيير في التعاملات عقب تطبيق القرارات الجديدة .

وحول ما إذا كانت تلك القرارات ستؤثر على أسعار الصرف توقع مصدر رسمي أن تشهد العملات الأجنبية ارتفاعا مقابل الجنيه لفترة قصيرة.

ويعاني اقتصاد السودان مصاعب منذ انفصل الجنوب في عام 2011 آخذا معه ثلاثة أرباع إنتاج النفط، مما حرم الخرطوم من مصدر مهم للعملة الصعبة.

وأدى النقص المتفاقم في العملة الأجنبية إلى فرض قيود صارمة على السحب وإلى ازدهار سوق سوداء يجري فيها تداول الدولار بزيادة بنحو 40 % عن السعر الرسمي. وسجل سعر الصرف الرسمي للعملة السودانية اليوم الخميس نحو 29 جنيها للدولار.



تعليقات