سياسة

محمد بن راشد: الإمارات ترفض تهديد هوية القدس وعروبتها

الأحد 2017.12.10 06:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 463قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إنه ترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء بقصر الرئاسة بأبوظبي، أكد فيه موقف دولة الإمارات بشأن القدس الشريف ورفض الإمارات الرسمي لتهديد هويتها وتاريخها وعروبتها.

وأضاف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قائلا "القدس هي جوهر الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية، والقضية الفلسطينية هي جوهر استقرار المنطقة، والمساس بالقدس هو مساس باستقرار المنطقة، وتمكين لخطاب متطرف جديد، وفتح لنوافذ الإرهاب الذي بدأ العالم في هزيمته فكريا وعمليا".

من ناحية أخرى، أكد مجلس الوزراء الإماراتي خلال اجتماعه اليوم الأحد، أن الإمارات ستبقى داعمة لهوية القدس العربية وللوضعية القانونية التي أرستها كافة الاتفاقيات الدولية بخصوصها وحقوق الشعب الفلسطيني.


وكانت دولة الإمارات في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عقد في جامعة الدول العربية، أمس السبت، أكدت أن قرار واشنطن لن يغير الوضعية القانونية لمدينة القدس.

وقال الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أثناء الاجتماع، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس يعد انحيازا ضد حقوق الشعب الفلسطيني المنصوص عليها في المقررات الدولية، مشدداً على قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

تعليقات