اقتصاد

معرض "زوروا الإمارات" بالهند ينجح في الترويج للمقاصد السياحية

الإثنين 2019.3.4 10:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 250قراءة
  • 0 تعليق
جانب من معرض "زوروا الإمارات" بالهند

جانب من معرض "زوروا الإمارات" بالهند

نجح معرض "زوروا الإمارات" المتنقل في الهند، وشملت جولاته 3 مدن هندية رئيسية هي "أحمد آباد" و"مومباي" و"كوتشي" في الترويج للمقاصد السياحية بالإمارات.

ونظمت المعرض وزارة الاقتصاد الإماراتية مؤخرا بمشاركة الهيئات والدوائر السياحية المحلية من مختلف الإمارات.

وشارك في المعرض ممثلون عن خطوط الطيران الوطنية بالإمارات الـ4، وهي "طيران الإمارات" و"الاتحاد للطيران" و"العربية للطيران" و"فلاي دبي"، إضافة إلى مجموعة من الحدائق الترفيهية وشركات السياحة والفنادق ومكاتب السفر والعطلات.

ويهدف معرض "زوروا الإمارات" إلى التعريف بالمنتجات السياحية في الإمارات وما توفره لزوارها من خيارات سياحية متنوعة، والترويج للمقاصد والمزارات والمرافق السياحية المتميزة، وكذلك الخدمات والتسهيلات والعروض التي يمكن للسائح أن يستفيد منها في مختلف الإمارات.

وقال عبد الله بن أحمد آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد الإماراتية لشؤون التجارة الخارجية، إن المعرض يأتي في إطار جهود وزارة الاقتصاد بالتعاون مع مختلف شركائها من القطاعين الحكومي والخاص لتنمية قطاع السياحة بالإمارات وتعزيز جاذبيته وتنافسيته إقليمياً وعالمياً.

وتابع: "وذلك لزيادة أعداد الزوار والسياح الدوليين القادمين إلى الإمارات من مختلف الأسواق السياحية العالمية، بما يعزز نمو الاقتصاد ويرفع مكانة الإمارات لتكون أحد أهم المقاصد السياحية المستدامة على مستوى العالم".

وأكد على أهمية دور المعارض الترويجية والفعاليات السياحية الخارجية في التعريف بتميز القطاع السياحي في الإمارات.

وأوضح أن العلاقات الثنائية بين الإمارات وجمهورية الهند هي علاقات شراكة استراتيجية تشهد نشاطاً وزخماً في معظم القطاعات التنموية، بحيث لا يقتصر ذلك على الجوانب التجارية والاستثمارية، بل يشمل أيضاً التبادل السياحي والثقافي بين البلدين.

وأشار إلى أن السوق الهندي يعد من أهم الأسواق التي تمثل مصدراً حيوياً للسياح الذين يزورون الإمارات سنوياً.

وأكد آل صالح أن تنظيم المعرض هذا العام يحمل طابعاً خاصاً لتزامنه مع إعلان الإمارات عام 2019 عاماً للتسامح الذي يمثل مبدأ أخلاقياً ونهجاً مؤسسياً تتبناه لتعزيز الازدهار والاستقرار والتنمية محلياً وإقليمياً وعالمياً، الأمر الذي يوفر أرضية خصبة لمزيد من التعاون والتبادل السياحي والثقافي بين البلدين الصديقين.

وأضاف أن عدد نزلاء المنشآت الفندقية من السوق الهندي عام 2017 بلغ أكثر من 2.2 مليون نزيل، بما يمثل نحو 9% من إجمالي زوار الإمارات خلال ذلك العام.

وأشار إلى أن المعرض الترويجي يمثل فرصة مهمة لمزيد من التعريف ببيئة السياحة في الإمارات بين جمهور السياح في الهند، وبناء قنوات تواصل وتعاون تجاري وسياحي وثقافي مثمرة مع الجهات المعنية في الهند، وتعزيز الحوار وتبادل الخبرات بين الجانبين بما يحقق المنفعة المشتركة.


وأكد آل صالح أهمية الدور الذي يؤديه قطاع الطيران المدني في تنمية التبادل السياحي وزيادة أعداد الزوار، حيث توفر الخطوط الإماراتية خيارات متنوعة ومتعددة الحلول للنقل الجوي بين البلدين، وذلك في ظل وجود نحو 1065 رحلة أسبوعية تربط مدن البلدين منها 484 رحلة تسيرها الناقلات الجوية الإماراتية.

وشهدت محطة المعرض في مومباي زيارة محمد صالح الطنيجي، قنصل عام الإمارات في مومباي حيث اطلع على أجنحة وفعاليات المعرض، مشيراً إلى أهميته كمنصة لتعزيز التواصل مع الجهات السياحية في الهند وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين في هذا المجال الحيوي.

من جانبه ألقى عبد الله الحمادي، مدير إدارة السياحة في وزارة الاقتصاد، كلمة في فعالية افتتاح المعرض أكد فيها أن الإمارات توفر لزائريها تجربة سياحية فريدة وغنية نظراً إلى ما تتمتع به من تنوع وخصوصية تختلف من إمارة إلى أخرى، سواء من حيث المناظر الطبيعية أو المعالم التراثية والتاريخية، أو في مقاصد الجذب السياحي التي توفرها للزوار.

وتابع: "هذه التجربة تحدث في ظل وجود بنى تحتية متطورة وخدمات فعالة ومرافق ومنشآت سياحية من الطراز العالمي"، داعياً السياح من جمهورية الهند إلى استكشاف هذه البيئة السياحية الغنية والاستفادة من خدماتها وعروضها الجاذبة.



وأضاف الحمادي أن معرض "زوروا الإمارات" يوفر فرصة للترويج للإمارات كوجهة سياحية رئيسية من خلال التعريف بالمقاصد السياحية المتميزة فيها لا سيما في مجال الاستجمام والرفاهية وسياحة الأعمال والحوافز والمؤتمرات والمعارض. 

وتابع: "كما يركز المعرض على الترويج على ما تتمتع به الإمارات من معالم سياحية ومنتجعات فاخرة وأفضل الفنادق العالمية، وإلقاء الضوء على إرثها التاريخي والثقافي".

وأضاف: "ذلك يتم في بيئة آمنة ومتكاملة الخدمات، فضلاً عما تزخر به من مراكز تسوق نابضة بالحيوية ومشاهد متنوعة وخلابة في مختلف إماراتها، وخياراتها الواسعة من سياحة المطاعم والمغامرات الصحراوية والجبلية والرحلات البحرية وغير ذلك كثيرا، بما يجعل تجربة السائح في الإمارات غنية وفريدة من نوعها".

وأوضح الحمادي أن المعارض الترويجية المتنقلة تعد من الأنشطة المهمة على أجندة التنمية السياحية في الإمارات نظراً لدورها الفعال كقوة دافعة لدعم صناعة السياحة والسفر وزيادة عدد زوارها من خلال تكامل الجهود بين وزارة الاقتصاد وشركائها لتقديم خدمات عالية الجودة للزائرين المحتملين وتعزيز مستوى السعادة والرضى للسياح.

تعليقات