فن

توم كروز يتهم التلفزيونات الحديثة بتشويه أفلامه

الخميس 2018.12.6 02:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 78قراءة
  • 0 تعليق
توم كروز في أحد أفلامه

توم كروز في أحد أفلامه

يعاني الممثل الأمريكي توم كروز من مشكلة كبيرة مع التكنولوجيا الحديثة التي أصبحنا نعتمد عليها في كل شؤون حياتنا.. فهو يرى أن صورة HD ذات الجودة العالية التي يتنافس المستهلكون على شراء أي جهاز إلكتروني تتوافر فيه هذه الخدمة، تتسبب في تدمير أفلامه وتظهر بصورة غير تلك التي أراد صناعها أن تظهر بها.

وظهر الممثل الأمريكي "كروز" برفقة المؤلف كريس مكوي، من موقع تصوير فيلم (توب جن مافريك) في مقطع فيديو قصير يشرح للجمهور أبعاد استخدام هذه التكنولوجيا على صناعة الأفلام، لأن الأمر ليس بالبساطة التي يتخيلها المستهلكون، فعندما نستخدم أجهزة التلفزيون الحديثة التي تحتوي على خاصية الدقة العالية يتم تفعيل خاصية أخرى تلقائيا وهي "موشن سموذينج" motion smoothing والتي تؤدي إلى تغيير شكل الصورة تماما فتبدو أقرب إلى لعبة رقمية منها إلى فيلم مصور بالطريقة التقليدية، وبذلك يضيع جهد المخرج تماما.
ورغم أن خاصية "موشن سموذينج" قد تبدو جيدة عند مشاهدة المباريات والأحداث الرياضية، إلا أنها تضر تماما بتجربة مشاهدة الأفلام، إذ تصور الأفلام عادة بكاميرا 24 fps والتي تمنح إطار الصورة شكلا سينمائيا تقليديا بحركة إبداعية سلسلة، أما الخاصية الحديثة فتعتمد على التصوير بكاميرا 30fps أو حتى 60fps لتجعل الصورة أقرب للحقيقة، ورغم أن هذه التقنية قد تمر مرور الكرام في حالة الأفلام الدرامية إلا أنها غير مقبولة في أفلام الأكشن لأنها تجعل الحركات غير طبيعية ومفتعلة.

واعتبر "كروز" أن هذا الأمر غير مقبول أبدا ويسيء لأفلامه ولا يوفيها حقها، خاصةً وأن "موشن سموذينج" خاصية مفعلة في كل أجهزة التلفزيون الحديثة تلقائيا، ولذلك نشر مقطع فيديو يحث الجمهور على البحث على الإنترنت لطريقة لإلغاء تفعيل هذه الخاصية.
وسبق "كروز" في هذا الهجوم المخرج كريستوفر نولان الذي نادى بأن تحمل أجهزة التلفزيون الحديثة خاصية لإلغاء تفعيل "موشن سموذينج".

تعليقات