سياحة وسفر

"دع ألبانيا تخطفك".. شعار مستوحى من فيلم Taken

الجمعة 2019.3.15 04:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 54قراءة
  • 0 تعليق
ليام نيسون بطل فيلم Taken

ليام نيسون بطل فيلم Taken

تتنافس دول العالم على شعارات سياحية تجذب السياح من مختلف الأنحاء لزيارتها، لكن شعار ألبانيا السياحي الجديد الذي أعلن عنه نهاية فبراير الماضي من نوع آخر، وبحسب موقع "كوارتز" الأمريكي، أعلنت مجلس سياحة ألبانيا أن شعار البلد السياحي الجديد سيكون "دع ألبانيا تخطفك"، استغلالاً لسمعة دولة البلقان الإجرامية التي ظهرت في فيلم Taken الأمريكي أو اختطاف عام 2008، من بطولة الممثل الأيرلندي ليام نيسون، وتدور أحداثه حول أب يبحث عن ابنته المختطفة من قبل تجار بشر ألبانيين.

في البداية قد يتبادر إلى ذهنك أن هذا الشعار يمكن أن يحمل معنيين، الأول السابق ذكره ويلمح إلى الاختطاف والشبكات الإجرامية، لكن لا يمكن أن تكون الدولة تقصد ذلك، والآخر هو أن الدولة ستخطف زوارها بسحرها وجمال طبيعتها حيث تأمل في جذب 10 ملايين سائح سنويًا، وهو المعنى الأكثر احتمالاً.

لكن بالنظر إلى الموقع الإلكتروني لمجلس سياحة ألبانيا، ستكتشف أن الشعار والحملة المرتبطة به يعد في الواقع إشارة مباشرة إلى سمعة الدولة كملاذ للبلطجية والمجرمين والعصابات، وربما السبب في ذلك أن ألبانيا لا تتمتع بمعالم الجذب الكافية لدفع السياح إلى زيارتها، مقارنة بالدول الأخرى، فلجأت إلى هذا الشعار للفت النظر إليها.

وتبذل السلطات المعنية جهودها لتشجيع ليام نيسون على زيارتها استثمارًا لنجاح فيلم Taken الذي يعزز سمعة الدولة الإجرامية، لكنه لم يعلق حتى الآن، ونشر الموقع فيديو موجهًا لبطل فيلم Taken جاء فيه: "مرحبًا ليام، نحب مشاهدة أفلامك، ونعتقد أنك موهوب جدًا؛ لكننا نرغب في زيارتك لنا.. لقد جعلت العالم يعتقد أن الألبان مجرمون وبلطجية ودائمًا يبحثون عن فتيات لاختطافهن".

والواقع أن الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر لا يزالان من المشكلات الخطيرة في ألبانيا، وفي تقرير أجرته وزارة الخارجية الأمريكية عام 2018، توصلت إلى أن ألبانيا تستمر كمصدر وجهة نقل ومرور للرجال والسيدات والأطفال المعرضين إلى الاتجار الجنسي والعمل بالسخرة، وأشارت إلى أن الدولة تبذل بعض الجهود لمعالجة هذا الوضع لكنها مع ذلك لم تلبِ الحد الأدنى من المعايير اللازمة لإنهاء الاتجار بالبشر.

تعليقات