اقتصاد

تركيا.. عجز الميزان التجاري يهزم وعود أردوغان مجددا

الإثنين 2018.6.11 01:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 273قراءة
  • 0 تعليق
أردوغان يفشل في تحقيق وعوده مجددا – الصورة من رويترز

أردوغان يفشل في تحقيق وعوده مجددا – الصورة من رويترز

قفز مجددا عجز ميزان المعاملات الجارية التركي إلى 5.426 مليار دولار في أبريل وفق بيانات البنك المركزي التركي الإثنين، وتجاوز الرقم توقعات سابقة بنحو 5.3 مليار دولار. 

وفي مارس كان عجز ميزان المعاملات الجارية التركي 4.8 مليار دولار وبلغ 47.1 مليار دولار في 2017 بأكمله.

وقبل أيام قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده ستتخذ إجراءات مختلفة للتغلب على العجز في ميزان المعاملات الجارية.

وهبطت وكالة موديز للتصنيف الائتماني بتوقعاتها لنمو الاقتصاد التركي خلال العام الجاري، بعد تدهور سعر الليرة، نتيجة تأزم الوضع الاقتصادي بعد تدخل الرئيس أردوغان في السياسة النقدية.

وكان معهد الإحصاء التركي قد ذكر أن مؤشر الثقة في اقتصاد البلاد تراجع 4.9% على أساس شهري إلى 93.5 نقطة في مايو، ليواصل بذلك انخفاضه.

كما خفضت موديز تصنيفها لـ17 بنكاً تركياً ووضعتها وشركتي تمويل قيد المراجعة في خطوة تمهد لمزيد من خفض التصنيف الائتماني للاقتصاد التركي.

في الوقت نفسه أدرجت وكالة «فيتش» 25 بنكاً تركياً تحت المراقبة بعد تدهور سعر الليرة التركية منذ مطلع العام الجاري وفقدانها نحو 21% من قيمتها، منبهة إلى أخطار تهدد الأصول وسيولة المؤسسات المصرفية.

واتجه المستثمرون إلى بيع الليرة في الفترة الأخيرة لمخاوف تتعلق بقدرة البنك المركزي على احتواء تضخم في خانة العشرات لاسيما بعد أن قال الرئيس رجب طيب أردوغان -الذي يصف نفسه بأنه "عدو أسعار الفائدة"- إنه يتوقع أن يفرض مزيدا من السيطرة على السياسات بعد انتخابات 24 يونيو الجاري.

تعليقات