سياسة

ترامب: نريد أوروبا قوية ولكن عليها أن تكون عادلة بشأن تكلفة الدفاع

السبت 2018.11.10 04:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 348قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وماكرون خلال اللقاء في باريس

ترامب وماكرون خلال اللقاء في باريس

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، إن بلاده تريد أوروبا قوية ومستعدة لمساعدة حليفتها، لكن على أوروبا أن تكون عادلة عندما يتعلق الأمر بتقاسم عبء الدفاع.

وأضاف ترامب، في تصريحات أدلى بها بعد أن رحب به نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس: "نريد أوروبا قوية، هذا مهم جدا لنا وأيا كانت الطريقة الأفضل والأكفأ لنفعل هذا فستكون شيئا يرغب فيه كلانا".

وردا على سؤال عما قصده من تغريدة قال فيها إنه شعر بالإهانة من تصريحات لماكرون عن ضرورة أن تخفض أوروبا اعتمادها على الولايات المتحدة في الأمن، قال ترامب: "نريد أن نساعد أوروبا لكن عليها أن تكون عادلة.. الإسهام حاليا في العبء يقع بشكل كبير على الولايات المتحدة".  

وقال ماكرون إنه يتفق مع وجهة نظر ترامب بشأن حاجة أوروبا لتمويل جزء أكبر من التكاليف في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، مضيفا بالإنجليزية: "لهذا أعتقد أن اقتراحاتي بشأن الدفاع الأوروبي تتناسب تماما مع ذلك".

وأشار إلى أنه سيبحث خلال اجتماع مع ترامب يستمر لساعة قضايا تشمل إيران والصراعات في سوريا واليمن وتغير المناخ والتجارة.  

ترامب وماكرون خلال اللقاء في باريس

وكان الرئيس الفرنسي دعا، الثلاثاء، إلى إنشاء "جيش أوروبي حقيقي" للدفاع عن القارة، ورأى أن أوروبا عليها أن تحد من اعتمادها على القوة الأمريكية، ولا سيما بعد قرار ترامب الانسحاب من اتفاق للحد من الأسلحة النووية وقع في الثمانينيات.

وقال ماكرون: "علينا أن نحمي أنفسنا تجاه الصين وروسيا وحتى الولايات المتحدة الأمريكية". وتابع: "حين أرى الرئيس ترامب يعلن انسحابه من اتفاقية كبرى لنزع السلاح أبرمت بعد أزمة الصواريخ في أوروبا في الثمانينيات، من يكون الضحية الرئيسية؟ أوروبا وأمنها".

ولدى وصول ترامب وزوجته ميلانيا، الجمعة، إلى باريس للمشاركة في مراسم إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى، غرّد الرئيس الأمريكي: "لقد اقترح الرئيس ماكرون إنشاء جيش أوروبي بوجه الولايات المتحدة والصين وروسيا".

وأضاف ترامب: "هذا مهين جدا، لكن ربما يجب على أوروبا أن تسدد أولا مساهمتها في حلف شمال الأطلسي الذي تموله الولايات المتحدة إلى حد كبير".

تعليقات