China
سياسة

ترامب يطالب أردوغان بتقليص العملية العسكرية بسوريا

الخميس 2018.1.25 12:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 594قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وأردوغان في لقاء سابق

ترامب وأردوغان في لقاء سابق

طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، من نظيره التركي رجب طيب أردوغان الحد من عملياته العسكرية في سوريا، حيث يشن الجيش التركي منذ 5 أيام هجوما على المقاتلين الأكراد المتحالفين مع واشنطن. 

وأعلن البيت الأبيض أن ترامب حض أردوغان، خلال اتصال هاتفي، الأربعاء، على ضرورة قيام تركيا بتقليص عملياتها العسكرية والحد منها".

كما طالب ترامب أيضاً النظام التركي بتجنب أي عمل قد يتسبب في مواجهة بين القوات التركية والأمريكية.

وفي تحدٍ واضح للمجتمع الدولي أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن بلاده ستوسع عمليتها العسكرية في سوريا المسماة "غصن الزيتون" من منطقة عفرين لتشمل مدينة منبج، وذلك في خطوة قد تضع القوات التركية في مواجهة مع القوات الأمريكية.

وأي تقدم باتجاه منبج الواقعة على بعد 100 كيلومتر تقريباً شرقي عفرين قد يهدد الخطط الأمريكية الرامية لبسط الاستقرار بمنطقة كبيرة في شمال شرق سوريا.

وشنت تركيا وحلفاؤها من المعارضة السورية عملية "غصن الزيتون" في عفرين؛ لأن أنقرة تزعم أن وحدات حماية الشعب هي امتداد لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمرداً ضد الدولة في جنوب شرق تركيا منذ 3 عقود.

وتسببت العملية العسكرية للنظام التركي بعفرين في نزوج نحو 5 آلاف مدني من سكان المنطقة الواقعة بالشمال السوري جراء هذا الهجوم.

وسبب الخلاف بشأن سوريا في ازدياد التوتر القائم في العلاقات بين واشنطن وأنقرة واقترابها من الانهيار.

وبالنسبة لواشنطن، قوات سوريا الديمقراطية حليف رئيسي ضد تنظيم داعش الإرهابي والقوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد.

وستكون أي عملية تركية في منبج حافلة بالمخاطر؛ بسبب وجود عسكريين أمريكيين داخل المدينة وحولها.

ونشرت واشنطن تلك القوات في مارس/آذار، لمنع أي اشتباك بين القوات التركية والأكراد، فضلاً عن تنظيم مهام تدريبية.

تعليقات