اقتصاد

ترامب لا يعتزم الإعلان عن قمة مع الصين رغم استمرار محادثات التجارة

الخميس 2019.4.4 11:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية: إن من غير المتوقع أن يعلن البيت الأبيض، الخميس، عن قمة تجارية بين دونالد ترامب الرئيس الأمريكي، وشي جين بينغ الرئيس الصيني، مع بدء يوم آخر من محادثات التجارة بين مفاوضي الجانبين، بحسب رويترز.

والصين والولايات المتحدة في غمرة مفاوضات مكثفة لإنهاء حرب تجارية مستمرة منذ أشهر أثارت اضطرابا في الأسواق العالمية.

وبعد اجتماعات في بكين الأسبوع الماضي، يجري روبرت لايتهايزر الممثل التجاري الأمريكي، وستيفن منوتشين وزير الخزانة، محادثات مع وفد صيني في واشنطن هذا الأسبوع.

ومن المنتظر أن يلتقي ترامب برئيس الوفد الصيني ليو خي نائب رئيس الوزراء الصيني الساعة 20:30 بتوقيت جرينتش في البيت الأبيض.

وذكرت صحيفتا وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز أن من المتوقع أن يعلن ترامب أثناء اللقاء عن موعد لاجتماع قمة لكن مسؤولا كبيرا بالإدارة الأمريكية أبلغ رويترز أن ذلك غير صحيح.

وأضاف قائلا: "من غير المتوقع أن يعلن البيت الأبيض عن موعد لاجتماع".


وأفادت صحيفة فايننشال تايمز، نقلا عن مصادر أُحيطت علما بالمحادثات، بأن مسؤولين كبارا من الولايات المتحدة والصين قاموا بتسوية معظم المشكلات القائمة في طريق إبرام اتفاق لإنهاء النزاع التجاري الممتد منذ فترة طويلة، لكن الطرفين ما زالا يتفاوضان بشأن كيفية تطبيق الاتفاق وإنفاذه.

وقال لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، الأربعاء، إن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين تحقق تقدما، وإن الجانبين يأملان في أن يكونا أكثر قربا من اتفاق هذا الأسبوع.

وأضاف كودلو أن الصين اعترفت بمشكلات في سرقة الملكية الفكرية والنقل القسري للتكنولوجيا والقرصنة الإلكترونية للمرة الأولى، كنتيجة لمحادثات التجارة.

وقال مجلس الدولة الصيني، الأحد، إن الصين ستواصل تعليق فرض رسوم جمركية جديدة على المركبات وأجزاء السيارات الأمريكية لما بعد الأول من أبريل/نيسان الجاري، وذلك في بادرة على حسن النوايا في أعقاب قرار أمريكي بإرجاء زيادة في الرسوم على واردات صينية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة الماضي، إن المحادثات التجارية مع الصين تمضي قدما بشكل جيد، لكنه حذر من أنه لن يقبل أقل من "صفقة كبيرة" بعد ختام مفاوضات استمرت يومين في بكين بين مسؤولين تجاريين كبار من الولايات المتحدة والصين.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2018، قالت الصين إنها ستعلق زيادة جديدة قدرها 25% على مركبات وأجزاء سيارات أمريكية لمدة 3 أشهر، في أعقاب هدنة في حرب تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

تعليقات