مجتمع

ترامب يخطط لحظر منح الجنسية الأمريكية بالولادة

الثلاثاء 2018.10.30 06:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 394قراءة
  • 0 تعليق
ترامب يحمل أطفالا بعد مؤتمر انتخابي عام 2016- أرشيفية

ترامب يحمل أطفالا بعد مؤتمر انتخابي عام 2016- أرشيفية

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه يعتزم التوقيع على أمر تنفيذي بإنهاء حق اكتساب الجنسية بحكم الولادة.

ومن المقرر أن يسري القرار الجديد على مواليد غير المهاجرين والمهاجرين غير المصرح لهم الذين ولدوا على التراب الأمريكي، وفقا لمقتطفات من مقابلة أجراها ترامب مع برنامج "أكسيوس"، تم بثها الثلاثاء.

وقال ترامب في مقابلة مع البرنامج المذاع على شبكة "إتش بي أوه" الأمريكية: "نحن البلد الوحيد في العالم الذي يدخل إليه الشخص وينجب طفلا، والطفل هو بالضرورة مواطن أمريكي.. هذا أمر سخيف.. ويجب أن ينتهي".

وتعكس الخطوة تصعيدا جديدا آخر في موقف ترامب المتشدد بشأن الهجرة قبل انتخابات التجديد النصفي الأمريكية في 6 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، التي ستحدد من سيسطر على الكونجرس.

وأعلنت إدارة ترامب، الإثنين، أنها سترسل نحو 5200 جندي إلى الحدود الجنوبية مع المكسيك بنهاية الأسبوع لمنع دخول قافلة من المهاجرين.


ووفقا للتعديل الرابع عشر للدستور الأمريكي يحصل الطفل على الجنسية الأمريكية عندما يولد ضمن أراضي الولايات المتحدة.

ولهذا يستغل الراغبون في تأمين مستقبل أفضل لأبنائهم، هذا الأمر، حيث تسافر الحوامل إلى الولايات المتحدة، دون الإفصاح مباشرة عن رغبتهن في الولادة هناك، خشية رفض طلبهن.

وعند وجود المرأة على الأراضي الأمريكية، وولادة طفلها على أراضيها، يحصل تلقائيا على الجنسية الأمريكية.

وفي عام 2010، قال المركز الأمريكي القومي للإحصائيات الصحية، إنه رصد ارتفاعاً في نسبة المواليد الأمريكيين من أمهات غير المقيمات ممن يأتين إلى أمريكا بغرض الولادة فقط للحصول على الجنسية الأمريكية، وذلك بنسبة 53% بين عامي 2000 و2006، ما دفع بعض المشرعين إلي طلب تغيير قوانين الهجرة والجنسية الأمريكية.

تعليقات