اقتصاد

ترامب: وفد تجاري أمريكي سيزور الصين منتصف فبراير

الجمعة 2019.2.1 04:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
ترامب: وفد تجاري أمريكي سيزور الصين منتصف فبراير

ترامب: وفد تجاري أمريكي سيزور الصين منتصف فبراير

أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليو هي نائب رئيس الوزراء الصيني، أن وفدا تجاريا أمريكيا سيزور الصين في منتصف فبراير/شباط لإجراء جولة جديدة من المباحثات، بحسب ما نقلته "رويترز".

أضافت أن الوفد سيكون برئاسة الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوتشين.

وقالت إن ليو، الذي التقى ترامب في واشنطن خلال زيارة لإجراء مباحثات تجارة، أبلغه بأن الرئيس الصيني شي جين بينغ يرغب في مواصلة الاتصال به عن كثب.

ويترأس ليو هي، نائب رئيس الوزراء الصيني، وفدا يضم 30 وزيرا إلى واشنطن، في وقت يعمل البلدان للتوصل لاتفاق قبل انتهاء هدنة تجاريّة بينهما مدّتها 3 أشهر في 1 مارس/آذار المقبل.

أضاف ليو أن شي يعتقد أنه يجب على الجانبين العمل بقوة من أجل التوصل إلى اتفاق مفيد للطرفين في أقرب وقت ممكن.

وتثير الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة والتي شهدت فرض رسوم كبيرة على بضائع بأكثر من 360 مليار دولار توترا في الأسواق منذ أشهر.

وفيما وضع ترامب رأب العجز التجاري الأمريكي المتصاعد مع الصين في قمة أولوياته، يطالب المسؤولون الأمريكيون أيضا بإصلاحات بعيدة المدى للسياسة الصناعية الصينية للحد من السرقة الصينية المزعومة للتكنولوجيا الأمريكية والتدخل الحكومي الصيني الكبير في السوق.

وكان ستيفن منوتشين، وزير الخزانة الأمريكي، أكد أن إنفاذ أي اتفاق وحماية الملكية الفكرية الأمريكية ووضع حد للسياسة الصينية الإجبارية للمشاريع المشتركة كشرط لدخول السوق الصينية تعد "3 من أهم القضايا على جدول الأعمال"، مشيرا إلى الحاجة إلى جعل أي اتفاقية قابلة للتنفيذ أمرا "واضحا".

وتابع "منوتشين": "نريد التأكد من أنه عندما نتوصل لاتفاق، سيمكن تنفيذ هذا الاتفاق"، وأوضح أنّ "هناك اتفاقا مع الصين بأنهم يفهمون ذلك".

وقال مراقبون إن الصين سترفض أي مطلب أمريكي قد يعد بمثابة عائق أمام خطة "صنع في الصين 2025"، وتهدف هذه الخطة التي بدأ تنفيذها عام 2015 إلى جعل الصين رائدة عالمية في التكنولوجيا، سواء على صعيد علم الروبوتات أو الاتصالات أو السيارات العاملة بواسطة الطاقات المتجددة.

كما أشاروا إلى أن حل مثل هذه الخلافات المعقدة يعد أمرا صعبا خلال 3 أشهر من الهدنة التجارية الحالية.

تعليقات