اقتصاد

مسؤول أمريكي: واشنطن تخسر مليار دولار شهريا بسبب الحرب التجارية

الأحد 2019.1.6 11:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 315قراءة
  • 0 تعليق
مستثمر أمريكي يطالب بعلاقات تجارية

مستثمر أمريكي يطالب بعلاقات تجارية "طبيعية" مع الصين

قال جاري شابيرو الرئيس والمدير التنفيذي لجمعية تكنولوجيا المستهلك الأمريكية إنه يتمنى أن يرى علاقات تجارية "طبيعية" بشكل أكبر مع الصين، مشيرًا إلى أن الرسوم الجمركية ليست الآلية الصحيحة لحل هذه المشاكل. 

وبينما تواصل الولايات المتحدة والصين المحادثات التجارية، أدلى شابيرو بهذه التصريحات قبل انعقاد فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لعام 2019، الذي سوف يقام في لاس فيجاس من الثلاثاء إلى الجمعة، وأسست المنظمة هذا المعرض السنوي في 1967.

وبحسب وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" قال شابيرو "الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية تكلف صناعة التكنولوجيا الأمريكية والمستهلك الأمريكي نحو مليار دولار في الشهر،" مشيرا إلى أن هذا يرتكز على مقارنة البيانات في الفترة ما بين أكتوبر 2018 وأكتوبر 2017.

وأضاف المسؤول أن هناك شعورا بين الشركات الأمريكية بأن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين لا تحتاج إلى تغيير، ولكنه يعتقد أن "هناك وسائل أخرى للتعامل معها،" من بينها اتفاقيات تجارية ثنائية ومتعددة الأطراف.

سلع تحت مقصلة حرب أمريكا والصين التجارية

ولطالما انتقد شابيرو الرسوم الجمركية الإضافية على الواردات الصينية، قائلا: "إننا نتطلع إلى تقدم مستمر بين الولايات المتحدة والصين وإزالة الرسوم الجمركية الحالية وعدم فرض ضرائب تجارية جديدة على المزيد من المنتجات، حتى نستطيع الحفاظ على اقتصادنا قويا وزيادة فرص العمل،" وفقا لما قال المسؤول في بيان في شهر ديسمبر.

وقال شابيرو، إنه على الرغم من التوترات التي حدثت بسبب النقاشات التجارية فإن العلاقة بين جمعية تكنولوجيا المستهلك الأمريكية وصناعة التكنولوجيا في الصين "قوية ومهمة".

وردا على سؤال حول وجهة نظره بشأن خطة وزارة التجارة الأمريكية للسيطرة على صادرات التكنولوجيات الناشئة، قال شابيرو إنه لديه "مخاوف" بشأن تأثيرها على الابتكار الأمريكي.

وقالت الوزارة في نوفمبر/تشرين الثاني إنها تخطط لفرض ضوابط على تصدير 14 نوعا من التكنولوجيات الناشئة والأساسية و"الضرورية" للأمن الوطني، من بينها أجهزة الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحاسوبية المتقدمة والتكنولوجيا الحيوية.

وقال شابيرو "هذا القرار يحد من فرص التصدير أو يمنع تدفق المعلومات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المتقدمة خاصة في الولايات المتحدة. ونحن لا نفضل ذلك".

تعليقات