اقتصاد

فيتش: نظرة مستقبلية سلبية للمصارف التونسية

الأربعاء 2018.11.21 03:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 86قراءة
  • 0 تعليق
تونسيون أمام إحدى شراكات الصرافة - الصورة من رويترز

تونسيون أمام إحدى شراكات الصرافة - الصورة من رويترز

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني الأربعاء إن النظرة المستقبلية للقطاع المصرفي التونسي لعام 2019 سلبية، وهو ما يرجع إلى احتمال استمرار شح السيولة وارتفاع تكاليف الاقتراض وضعف النشاط الاقتصادي. 

وأضافت فيتش في تقرير عن توقعات القطاع المصرفي في الدول الأفريقية الفرنكفونية أن شح السيولة هو أكبر المشكلات الملحة التي تواجه بنوك تونس، وإن من المستبعد أن تنحسر كثيرا في 2019.

وذكرت فيتش أن ودائع العملاء، المصدر الأساسي لتمويل البنوك في البلاد، لا تتماشى مع نمو القروض وإن نسبة القروض إلى الودائع في القطاع المصرفي ترتفع تدريجيا، مشيرة إلى أنها بلغت 131 بالمئة بنهاية يونيو حزيران 2018.

وقالت فيتش إن إصلاح القطاع المصرفي بتونس، الذي يجري بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي، لا يزال بطيئا.

وأضافت الوكالة أنه ستكون هناك متطلبات رأسمالية احترازية جديدة في 2019 لمواجهة بعض جوانب المخاطرة في السوق. لكنها قالت إن من المرجح أن تمر عدة سنوات قبل أن يبلغ الإشراف على القطاع المصرفي التونسي مستوى من شأنه تحسين جودة ائتمان البنوك بشكل مجدٍ.


تعليقات