سياسة

تركيا تصادر ممتلكات زراب بعد كشفه فساد أردوغان

السبت 2017.12.2 12:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 667قراءة
  • 0 تعليق
رجل الأعمال رضا زارب

رجل الأعمال رضا زارب

أمر المدعي العام التركي، الجمعة، بمصادرة ممتلكات رجل الأعمال التركي الإيراني رضا زراب الذي شهد خلال محاكمة في نيويورك أن الرئيس رجب طيب أردوغان كان يعلم بانتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وقال مدعي عام إسطنبول، إن ممتلكات ضراب وأسرته ستصادر كجزء من التحقيق في قضية رجل الأعمال المعروف البالغ 34 عاما.

وأكد ضراب، أمس الخميس، أن أردوغان كان يعلم بعلاقاته مع "خلق بنك" الحكومي التركي لمساعدة طهران للالتفاف على العقوبات الأمريكية.


وكشف تاجر الذهب التركي أن أردوغان أشرف شخصيا على إتمام صفقة تبلغ مليار دولار وتتضمن غسيل أموال ورشاوى من أجل خرق العقوبات المفروضة على برنامج إيران النووي.

وقدم زراب تفاصيل تتعلق بشبكة غسيل أموال مترامية الأطراف سمحت لإيران بالوصول إلى الأسواق الدولية في الفترة من 2010 إلى 2015 في انتهاك للعقوبات المفروضة على برنامجها النووي.

وواجه زراب اتهامات بما في ذلك الاحتيال المصرفي وغسل الأموال، لكن وثائق المحكمة كشفت، الثلاثاء الماضي، أنه أبرم اتفاقا الشهر الماضي مع المدعين العامين للاعتراف بالتهم والإدلاء بشهادته ضد المتهم السابق في القضية، وهو محمد هاكان أتيلا، نائب الرئيس السابق لبنك خلق.

وكان الرئيس التركي قد أدان مرارًا وتكرارًا، مجرد طرح القضية، وذلك خلال لقاءاته بمسؤولين أمريكيين في مناسبات عدة، كما وصف أردوغان هذه القضية بأنها "خطوة ضد الجمهورية التركية"، كما وصفها نائب رئيس الوزراء التركي، بكير بوزداج، "بأنها قضية سياسية وليست قضائية".

تعليقات