سياسة

تركيا تواصل ملاحقة تاجر الذهب للتغطية على فساد أردوغان

الثلاثاء 2017.12.5 05:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 497قراءة
  • 0 تعليق
رجل الأعمال رضا زراب - أرشيفية

رجل الأعمال رضا زراب - أرشيفية

اعتقلت الشرطة التركية 17 شخصا في إطار تحقيق متصل بتاجر الذهب التركي الإيراني رضا زراب الذي يحاكم في الولايات المتحدة، في تهم التآمر لانتهاك العقوبات الأمريكية على إيران. 

واعتقلت الشرطة 3 من موظفي زراب للاشتباه بأنهم سلموا وثائق من شبكة رجل الدين فتح الله كولن إلى مدعين أمريكيين؛ حيث تقول أنقرة إن الادعاء الأمريكي بنى قضيته على وثائق فبركها أنصار كولن الذي تحمله تركيا مسؤولية تدبير محاولة الانقلاب العام الماضي.

وذكرت وكالة "الأناضول" للأنباء أن الشرطة فتشت منازل الموظفين الثلاثة وعثرت على نسخ إلكترونية من الوثائق. وأضافت أن 14 شخصا آخرين احتجزوا في إطار التحقيق.

وأمر المدعي العام التركي، الجمعة الماضي، بمصادرة ممتلكات زراب بعد شهادته أمام المحكمة في نيويورك أن الرئيس رجب طيب أردوغان كان يعلم بانتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وأكد زراب أن أردوغان كان يعلم بعلاقاته مع "خلق بنك" الحكومي التركي لمساعدة طهران للالتفاف على العقوبات الأمريكية، وأنه أشرف شخصيا على إتمام صفقة تبلغ مليار دولار وتتضمن غسيل أموال ورشاوى من أجل خرق العقوبات.

وتسببت القضية في توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا العضوين في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وأثارت غضب الرئيس رجب طيب أردوغان الذي وصف المحاكمة بأنها "محاولة لتقويض تركيا واقتصادها".

تعليقات