سياسة

مقصلة أردوغان.. توقيف 11 شخصا بزعم صلتهم بـ"غولن"

الأربعاء 2019.2.13 07:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 420قراءة
  • 0 تعليق
تركيا تعاني انهيار دولة القانون على يد أردوغان

تركيا تعاني انهيار دولة القانون على يد أردوغان

ألقت قوات الأمن التركية، الثلاثاء، القبض على 11 شخصا للاشتباه في صلتهم بجماعة رجل الدين فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة صيف عام 2016.

وبحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "يني جاغ" جاءت العملية تنفيذا لقرار ضبط وإحضار المتهمين الذي أصدرته النيابة العامة بولاية كوتاهية.

وفور صدور القرار بدأت قوات الأمن التركية مداهمة عناوين المطلوبين في عملية أمنية شملت 7 ولايات هي أنقرة، وإسطنبول، وكوتاهية، وإزمير، وقونيا، وأرضروم، وتكيرداغ.

ويتهم أردوغان وحزبه "العدالة والتنمية" غولن بتدبير المحاولة الانقلابية، وهو ما ينفيه الأخير بشدة، فيما ترد المعارضة التركية بأن أحداث ليلة 15 يوليو/تموز كانت "انقلابا مدبرا" لتصفية المعارضين من الجنود وأفراد منظمات المجتمع المدني.

وتشن السلطات التركية -بشكل منتظم شبه يومي- حملات اعتقال طالت الآلاف منذ المحاولة الانقلابية، تحت ذريعة الاتصال بجماعة غولن.

تركيا تعاني انهيار دولة القانون على يد أردوغان

وفي 3 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن سليمان صويلو وزير الداخلية التركي أن عدد المعتقلين في عام 2018 بلغ 750 ألفاً و239 شخصاً، بينهم أكثر من 52 ألفاً فقط بشبهة الانتماء إلى غولن.

وسجنت السلطات في تركيا أكثر من 77 ألف شخص انتظارا لمحاكمتهم، وعزلت أو أوقفت عن العمل نحو 150 ألفا من العاملين في الحكومة وأفراد الجيش وغيرهم عقب محاولة الانقلاب.

تعليقات