سياسة

مؤهل أردوغان "المزور" يتسبب في حظر موقع إخباري

الجمعة 2018.6.22 09:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 142قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

حظرت السلطات التركية للمرة الثانية الدخول على موقع إخباري أسسه عدد من الصحفيين المستقلين بعد نشر خبر حول الشهادة الجامعية لرجب طيب أردوغان. 

وأوقفت السلطات التركية الموقع بعد بلاغ وجه إلى هيئة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بسبب الخبر الذي حمل عنوان “زيف الشهادة الجامعية الخاصة بأردوغان".

وأعد موقع GriHat تحقيقا استقصائيا حول علي إيبيش أحد قادة حزب العدالة والتنمية ، وأوضح الموقع أن إيبيش هو المالك الفعلي للشهادة الجامعية الخاصة بأردوغان، مشيرا إلى أن أردوغان نسخ الشهادة الجامعية وزيفها.

وبحسب السيرة الذاتية، فأردوغان قد تخرج عام 1981، بعد دراسة لأربعة أعوام في كلية العلوم الاقتصادية والإدراية من جامعة مرمرة، في أعقاب فترة تدريب مهني أجراه في مدرسة دينية، يبدي فخره الخاص في الانتساب إليها.

وأضاف الخبر أن زيف الشهادة الجامعية انكشف بالأخطاء التي ارتكبت فيها.

ووفق ما كتبته مجلة (تلغرام) الفرنسية، تسلم أردوغان في مطلع شهر حزيران/يونيو، في خضم الجدل الدائر ضمن احتفال صاخب شهادة الدكتوراه الفخرية الـ44 من جامعة ماكيريري في كامبالا العاصمة الأوغندية، التي حل ضيفاً عليها، وقد أثارت هذه الشراهة المرضية لديه سخرية معارضيه الذين شككوا بصحة شهادته الجامعية.‏

وفي هذا الصدد أجرت المجلة مقارنة بينه وبين الرئيس الأمريكي أوباما الذي لم تبلغ أعداد شهادات الدكتوراه الفخرية الحاصل عليها سوى 6 شهادات. 

وتؤكد الجمعية المذكورة في بيان لها، أن أردوغان لم يحصل سوى على شهادة (premier (cycle أي دراسة عامين أو ثلاثة أعوام بعد شهادة الثانوية.


تعليقات