سياسة

ملايين الأتراك يطالبون أردوغان بالتنحي: اترك مقعدك "كفى"

الأربعاء 2018.5.9 01:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 406قراءة
  • 0 تعليق
هاشتاق

هاشتاق

طالب قرابة مليوني تركي خلال مظاهرة إلكترونية، الثلاثاء، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتنحي عن الحكم وذلك في دليل واضح على الانخفاض الحاد في شعبيته.

كما تأتي هذه المطالبات في سياق تململ جميع أطياف الشعب التركي من سياسات أردوغان القمعية، التي طالت الجميع مدنيين وشرطة وجيش وقضاة وغيرهم، وسجونه التي تعج بالآلاف منهم منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 من يوليو/تموز 2016.

وتصدر هاشتاق" #T A M A M" قائمة الأكثر تداولا في العالم على مواقع التواصل الاجتماعي بقرابة مليون تدوينة، ردا على أردوغان في كلمة أمام البرلمان، والتي قال فيها: "إذا قال شعبنا يوما ما (كفى) فسنستقيل حينئذ".


وقال أحد المستخدمين "نريد الديمقراطية لذلك نقول #كفى لأردوغان. نرجوك اترك مقعدك لقد فعلت أمورا تتسم بالجنون لبلدنا وشعبنا.. كفى".


ولم يفوت منافسو أردوغان الفرصة للتعبير عن آرائهم، بالمشاركة في الوسم، وكتب محرم إنجيه، مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض على تويتر "انتهى الوقت.. كفى".


يذكر أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت المنبر الأساسي للمعارضة ضد الحكومة في تركيا، لهيمنة الرئيس التركي ووزرائه على وسائل الإعلام التقليدية.


وكان أردوغان أصدر تعليمات للحكومة التركية بتعقب المعارضة في البلاد، عبر أوامر الاعتقال أو التسريح والطرد من الوظائف.


وهناك نحو 50 ألف شخص في سجون تركيا على ذمة المحاكمة بزعم المشاركة في الانقلاب الفاشل، كما أوقفت السلطات  نحو 150 ألفاً من الموظفين الحكوميين عن العمل، بينهم مدرسون وقضاة وجنود بموجب أحكام الطوارئ التي فرضتها تركيا بعد تلك المحاولة.


كما فرض حالة الطوارئ التي مددها للمرة السابعة، وأعلن أنه على استعداد لتمديدها حتى للمرة العاشرة.

وحسب إحصائيات الأمم المتحدة فقد اعتقلت السلطات أكثر من 160 ألفا، وأقالت عددا مماثلا تقريبا من موظفي الحكومة.

تعليقات