سياسة

على خطى رئيسه.. وزير خارجية تركيا يتهم حلفاءه بدعم الإرهاب

الإثنين 2018.1.22 11:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 853قراءة
  • 0 تعليق
قصف تركي على منطقة عفرين السورية

قصف تركي على منطقة عفرين السورية

بعدما هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمريكا؛ لرفضها العملية العسكرية في عفرين السورية، سار وزير خارجيته مولود جاويش أوغلو على خطاه معتبرا هذه المرة فرنسا -الدولة الحليفة في حلف شمال الأطلسي (الناتو)- "مساندة للإرهاب" بعد طلبها مناقشة الخطوة التركية في مجلس الأمن.

وقال وزير الخارجية التركي، في تصريحات للصحفيين بالعاصمة العراقية بغداد، الأحد، إنه "في حال ذهاب فرنسا أو أي دولة أخرى إلى الأمم المتحدة، ستتعامل معها تركيا باعتبارها دولة وقفت مع تنظيم إرهابي ضدها".

وبدأت تركيا عملية عسكرية داخل الأراضي السورية لإجهاض فرص إقامة حكم ذاتي كردي جنوب البلاد، وبررت أنقرة التحرك تحت زعم الحرب على الإرهاب، وأثارت هذه الخطوة غضب دول عربية، كما عارضه حلفاء تركيا في حلف الناتو.

وحثت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، الأحد، تركيا على إنهاء عملياتها ضد الفصائل الكردية في سوريا، قائلة إن ذلك يضر بجهود مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

كما دعت باريس، في وقت سابق يوم الأحد، إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في سوريا.

وردت أنقرة على الخطوة الفرنسية باتهام باريس بالاصطفاف مع من وصفتهم بـ"الإرهابيين" في حال مضت في خططها لنقل ملف عمليتها العسكرية في سوريا لمجلس الأمن الدولي.

تعليقات