سياسة

حرس أردوغان يقر بهمجيته ضد محتجين سلميين في أمريكا

الجمعة 2017.12.22 01:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 362قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاحتجاجات ضد زيارة أردوغان لواشنطن - أرشيفية

جانب من الاحتجاجات ضد زيارة أردوغان لواشنطن - أرشيفية

ذكرت وزارة العدل الأمريكية أن رجلين أقرا، الخميس، بالذنب في اتهامات بالاعتداء تتعلق بمشاجرة عنيفة وقعت قرب السفارة التركية في واشنطن، خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للولايات المتحدة في الربيع الماضي.  

وأقر سنان نارين (45 عاماً) وهو من مكلين في فرجينيا وأيوب يلدريم (50 عاماً) من مانشستر في نيوجيرزي بالذنب في تهمة واحدة بالاعتداء أمام المحكمة العليا لمقاطعة كولومبيا. ومن المقرر أن يصدر الحكم عليهما في 15 مارس/آذار المقبل.


وقال ممثلو ادعاء أمريكيون في أغسطس/آب الماضي إن هيئة محلفين كبرى وجهت اتهامات لـ19 شخصاً بينهم 15 من مسؤولي الأمن الأتراك، فيما له صلة بشجار في مايو/أيار بين محتجين وأفراد حراسة أردوغان.

وأصيب 11 شخصاً فيما وصفه قائد شرطة واشنطن بأنه "هجوم وحشي" على محتجين سلميين خارج مقر إقامة السفير التركي، خلال زيارة أردوغان للولايات المتحدة.

وزادت الواقعة التي حدثت بعد لقاء أردوغان بنظيره الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض من توتر العلاقات بين البلدين، إلى جانب العديد من القضايا الأخرى.


تعليقات