مجتمع

"أم الإمارات" تطالب المجتمع الدولي بتجنيب الأطفال ويلات الحروب

الأحد 2017.11.19 02:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 378قراءة
  • 0 تعليق
الشيخة فاطمة بنت مبارك

الشيخة فاطمة بنت مبارك

طالبت الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية،أم الإمارات، المجتمع الدولي بتوفير ما يحتاجه الأطفال لضمان العيش الكريم،  بمناسبة "اليوم العالمي للطفولة" الذي يصادف 20 نوفمبر،

وقالت الشيخة فاطمة بنت مبارك "إن دولة الإمارات تلتزم بكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية، التي أقرتها الأمم المتحدة بخصوص حقوق الطفل، وتعمل باستمرار على النهوض بهذه الفئة من المجتمع التي يعول عليها كثيرا في مستقبل ومسيرة التنمية الحضارية في البلاد".

وأضافت "إن أطفال العالم يحتفلون في هذا اليوم للتأكيد على حقهم في الحياة والاستمتاع بها.. ونحن هنا في الإمارات نشارك أطفالنا وأطفال العالم بهذا الاحتفال على المستويات الحكومية والمجتمعية كافة، حيث نعبر عن رغبة جماعية لجعل الأطفال يعيشون في أمان ورفاهية والتخفيف من معاناة الأطفال المتضررين من الحروب والأزمات والكوارث الطبيعية والعنف الجسدي".

وبينت "أم الإمارات" أن أطفال العالم لم يصلوا حتى الآن إلى المستوى اللائق بهم، مشيرة إلى أن كثيرا منهم يعيشون تحت خط الفقر ويعانون من مشكلات اقتصادية واجتماعية وصحية وأمنية.

وأكدت أن الطفولة في الإمارات تحظى باهتمام ورعاية كاملة من القيادة الرشيدة، برئاسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، في كل شؤونهم؛ فهي توفر لهم التعليم والصحة والاهتمام الاجتماعي اللائق. 

وأضافت أن دولة الإمارات تهتم بالأمهات وتوفر لهن سبل الرعاية الكاملة لأطفالهن؛ فهن البيئة الأساسية والمثالية التي ينشأ فيها الطفل محاطا بالحنان والرعاية الداخلية من الأم والأسرة، إضافة إلى الاهتمام الكبير من الدولة والمجتمع، فلذلك يتوفر لطفل الإمارات كل عوامل التنشئة السليمة والرعاية الكاملة حاضرا ومستقبلا .

واختتمت الشيخة فاطمة بنت مبارك رسالتها بدعوة للمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه الأطفال وتجنيبهم ويلات الحروب والكوارث والعناية بهم صحيا وتعليميا واجتماعيا وإقامة مشاريع متعددة تمكنهم من العيش بسلام وأمن وبحياة تليق بهم.

تعليقات