اقتصاد

الإمارات تشارك في معرض الصين الدولي للواردات 2018

الثلاثاء 2018.10.30 05:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 253قراءة
  • 0 تعليق
ازدهار العلاقات التجارية بين الصين والإمارات

ازدهار العلاقات التجارية بين الصين والإمارات

يتوجه وفد من دولة الإمارات برئاسة سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، إلى جمهورية الصين الشعبية مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، للمشاركة في فعاليات معرض الصين الدولي للواردات 2018 الذي يقام خلال الفترة من 5 إلى 10 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. 

يضم الوفد نحو 60 مشاركا من المسؤولين وممثلي الجهات الحكومية المعنية على الصعيدين الاتحادي والمحلي ونخبة من رجال الأعمال وممثلي الشركات الوطنية الاستثمارية والقطاع الخاص.

تأتي الزيارة في إطار المساعي الحكومية المتواصلة لبحث سبل تعزيز قنوات التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية، وتوسيع فرص الشراكة التجارية في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك، ودعم القدرات التصديرية لمؤسسات الأعمال الإماراتية وتسهيل نفاذ منتجاتها وخدماتها إلى الأسواق الصينية الضخمة.

ويعد "معرض الصين الدولي للواردات"، الذي يقام بمدينة شنغهاي، منصة نوعية تنظمها جمهورية الصين في إطار سياساتها الجديدة في فتح أسواقها أمام أفضل المنتجات العالمية.

ويفتتح الحدث الرئيس الصيني شي جين بينغ، بحضور ومشاركة رؤساء دول وحكومات ووزراء ومسؤولين ورجال أعمال من مختلف دول العالم، فضلا عن المنظمات التجارية الدولية المعنية.


وتتوقع الإحصائيات ذات الصلة بلوغ ورادات الصين من السلع والخدمات من العالم الخارجي ما يزيد على 10 تريليونات دولار خلال الأعوام الخمسة المقبلة، الأمر الذي يزيد من أهمية المعرض في إتاحة الفرصة للتعرف على سياسات الاستيراد في السوق الصينية والدول المشاركة، وإلمام المصدرين الإماراتيين بتلك المتطلبات وشروط الاستيراد.

وأكد عبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد الإماراتية لشؤون التجارة الخارجية الأهمية البالغة للعلاقات الاقتصادية الإماراتية الصينية في ظل رغبة وإرادة قيادتي البلدين بالعمل على الارتقاء بمسارات الشراكة الثنائية والاستفادة من المكتسبات التي حققها البلدان خلال السنوات الماضية، خاصة أن الإمارات هي الشريك التجاري الأول للصين في المنطقة، الأمر الذي يعزز جهود البلدين للانتقال إلى مرحلة جديدة من التعاون.. مشيرا إلى أهمية هذه الزيارة لبناء قنوات جديدة من الشراكة وتعزيز فرص التجارة بين البلدين.

وأوضح أن دولة الإمارات ستشارك في المعرض بجناح كبير ومتميز لعرض منتجات الشركات الإماراتية، وتعزيز سمعة الدولة والمنتج الإماراتي في المحافل الدولية ووجهات التصدير العالمية.

وأكد أن وزير الاقتصاد في دولة الإمارات سيجري لقاءات متعددة لمناقشة ما تم إنجازه على صعيد العلاقات الاقتصادية الراهنة والمستقبلية بين البلدين ومتابعة مخرجات زيارة فخامة الرئيس الصيني لدولة الإمارات في يوليو/تموز الماضي ومشاركة الإمارات في مشاريع مبادرة الحزام والطريق.. وسيناقش فرص حضور المنتجات الإماراتية في السوق الصينية والأسواق الآسيوية المجاورة، فضلا عن استعراض التسهيلات التي تقدمها دولة الإمارات لاستقطاب الشركات الصينية وتسهيل ممارسة أعمالها.


من جهته، أكد محمد ناصر حمدان الزعابي، مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد الإماراتية، أن الوزارة اتخذت كافة الاستعدادات لتنظيم زيارة وفد الدولة لمعرض الصين الدولي للواردات من خلال عقد عدد من الاجتماعات التنسيقية في إمارتي أبوظبي ودبي بمشاركة أكثر من ٣٠٠ رجل أعمال من المهتمين بالتصدير في الدولة، وبحضور الجهات المشاركة وبالتنسيق مع السفارة والقنصلية الصينية بدولة الإمارات، والتي قدمت التسهيلات كافة، حرصا منها على دعم مشاركة دولة الإمارات في ذلك الحدث الدولي.

وقال الزعابي إن المشاركة في المعرض تهدف إلى دعم الصادرات الإماراتية والترويج للصناعات والمنتجات الوطنية في ذلك المحفل العالمي، وكذلك إتاحة الفرصة للشركات الإماراتية الكبيرة والمتوسطة والصغيرة والمتوسطة للتواصل مع نظرائها من الشركات ورجال الأعمال الصينين والدول الأخرى وعقد أكثر من 120 اجتماعا مع ممثلي مجتمعات الأعمال المشاركة.

جدير بالذكر أنه يتوقع مشاركة أكثر من 2800 شركة أجنبية من نحو 130 دولة في المعرض من ضمنها نحو 200 شركة مدرجة في قائمة "فورتشن غلوبال 500"، مع توقعات بزيارة أكثر من 300 ألف شخص للمعرض.

تعليقات