مجتمع

المدير السابق لليونسكو لـ"العين الإخبارية": الإمارات ملتزمة بأجندة التنمية المستدامة

السبت 2018.2.10 06:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 127قراءة
  • 0 تعليق
إيرينا بوكوفا، المدير السابق لليونسكو

إيرينا بوكوفا، المدير السابق لليونسكو

أشادت إيرينا بوكوفا، المدير السابق لليونسكو، بالالتزام السياسي الإماراتي بأجندة التنمية المستدامة، مؤكدة أنها رائدة في مجال التعليم، وتقديم الفرص للأطفال في المخيمات ومناطق الصراعات. 

وقالت بوكوفا في تصريحات لبوابة العين الإخبارية، إن الحكومات تناضل وتكافح لدمج أهداف التنمية المستدامة في أجندتها السياسية، وأعتقد أن هذه إحدى مسؤوليات وطموحات القمة العالمية للحكومات التي أطلقت المجلس العالمي للاستدامة.

وأضافت "شرف لي أن أكون جزءًا بهذا المجلس للاستفادة من جميع الابتكارات والتكنولوجيا الجديدة التي نمتلكها والذكاء الاصطناعي، لتشجيع الحكومات على وضع خططها والعمل عن قرب مع القطاع الخاص والمجتمع المدني والقطاع الأكاديمي لدعم هذا المسعى".

وأكدت بوكوفا أن الإمارات تقود الطريق إلى الأمام بإنشاء المجلس العالمي للاستدامة، حيث تقدم فرصا تعليمية للأطفال في مناطق الصراعات، من خلال التكنولوجيا والابتكارات والتي أعتقد أنها أحد الحلول لتحقيق التنمية المستدامة في العالم.

وكانت إيرينا بوكوفا شاركت في جلسة بعنوان "استعراض مخرجات مجموعات العمل: هل سنحقق أهداف التنمية المستدامة؟"، والتي تأتي ضمن الدورة الثانية للحوار العالمي للسعادة، والتي تضم 25 جلسة مُتنوعة، ركزت على كيفية الارتقاء بالمعرفة حول السعادة وجودة الحياة، وبحثت آليات تعزيز التعاون بين الحكومات والمؤسسات الدولية والمجتمعات من أجل صياغة سياسات حكومية تكرس ثقافة السعادة والإيجابية في جميع ممارساتها.

ويأتي الحوار العالمي للسعادة، ضمن أعمال الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات، التي تنطلق الأحد، برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحت شعار "استشراف حكومات المستقبل" في الفترة من 11-13 فبراير/شباط الجاري.

وتعد القمة أكبر تجمع حكومي سنوي عالمي، وتهدف إلى الارتقاء بمستقبل الحكومات في العالم، وفي كل عام تحدد القمة جدول الأعمال للجيل القادم من الحكومات، مع التركيز على كيفية الاستفادة من الابتكار والتكنولوجيا في إيجاد حلول فعالة للتحديات العالمية التي تواجه البشرية.

تعليقات