ثقافة

أم الإعلام الإماراتي: فخورة لأنني أعيش في بلد يثق بالمرأة

حذرت من دخيلات على المهنة يفضلن الاستعراض على المحتوى

الخميس 2018.4.12 01:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 67قراءة
  • 0 تعليق
الإعلامية الإماراتية حصة العسيلي

الإعلامية الإماراتية حصة العسيلي

أكدت الإعلامية الإماراتية حصة العسيلي "أم الإعلام الإماراتي" فخرها بأنها تنتمي لبلد يثق بالمرأة ولديه قناعة في قدراتها.

وأشارت إلى أن القيادة في الإمارات دائما عندها ثقة كبيرة بالمرأة منذ عهد الشيخ زايد "رحمه الله" وهو ما تواصله أم الإمارات الشيخة فاطمة بنت مبارك وجميع قيادات الدولة الذين يدعمون المرأة.

وقالت حصة العسيلي: دائما ما أقول: "أعطونا الثقة وخذوا ما يدهشكم"، وأحمد الله أني وجدت في مجتمع الإمارات الذي أعطاني الثقة والتوازن النفسي ومنحني دعما كبيرا من كل أطياف المجتمع.

وأضافت العسيلي: البعض يعتقد خطأ أن الإمارات نشأت منذ أكثر قليلا من 45 عاما، وهذا ما كنت أنفيه بالقول وبالدليل عندما توليت مسؤولية إدارة المعارض بوزارة الثقافة والإعلام؛ فالحقيقة أن تاريخ الإمارات يمتد لـ7 آلاف عام وليس صحيحا أن النفط هو الذي أعطاها شهادة الميلاد.

وتحدثت أم الإعلام الإماراتي في برنامج ضيف ومسيرة على قناة france24 عن تجربتها منذ أن عملت وهي في الخامسة عشرة من عمرها بإذاعة صوت الساحل بالشارقة والتي كانت تبث من قاعدة بريطانية.

وكشفت "العسيلي" عن تحملها مسؤولية العمل والدراسة في الوقت نفسه بعد أن رحلت والدتها وهي شابة وعجز والدها عن العمل.

ثم تم إنشاء تلفزيون الكويت 1969 وعملت من دبي وكانت مذيعة ربط وقدمت برنامج "سهرة مفتوحة" كل خميس الذي كان يقدم الجديد في الفن والأدب.

وعن انتقالها للدراسة في القاهرة قالت: انتقلت القاهرة التي تابعت كتابها ومبدعيها مثل طه حسين ويوسف السباعي، كنت شغوفة بزيارة الأرض التي أنبتت كل هؤلاء العباقرة.

وأضافت: "كانت خطوتي الأجرأ أن أتوجه إلى مصر؛ فمجتمع القاهرة صنع جزءا كبيرا من فكري وأنا بشكل عام فكري متوازن ومعتدل، وأذكر أني عشت في البداية مع أسرة مصرية قبل أن أنتقل لسكن الطالبات وكنت أعمل في إجازة الصيف بالإمارات".

وقالت حصة العسيلي إن الإعلام كان وظيفة في البداية بالنسبة لها، لكنه تحول لشغف لا ينتهي ولا يمكن التقاعد عنه، وأضافت: ثم أصبحت مسؤولة عن إدارة المعارض بوزارة الثقافة والإعلام فوجدت نفسي سفيرة لوطني لدى الآخرين.

وعن الإعلام الآن أشارت أم الإعلام الإماراتي إلى أنه للأسف هناك من يعتقد أن الإعلامي فنان في مظهره وسلوكه وتصرفاته، والبعض اعتبر الإعلام منصة للشهرة والاستعراض، وهناك نساء دخيلات على الإعلام يعتبرونها مهنة استعراض للشكل دون المحتوى وهذه كارثة عندما يتحول الإعلام إلى مظهر وليس مخبرا.

وأضافت أقول لكل إعلامي أنت تمثل الوطن بكل قيمه.. لا تُسِئ لوطنك؛ فالإعلامي سفير لبلده وهو يحمل سلاحا ذا حدين إما مبدع وإما مسيء.

وعن عودتها للإعلام بعد غياب طويل قالت: بعد غياب أربعين عاما عدت لأقدم برنامجا إذاعيا على إذاعة الأولى واسمه "الأولى مع الأولى" وهو برنامج ثقافي أدبي أعتبره مسك ختام مشواري.

تعليقات