اقتصاد

تسارع وتيرة نمو العلاقات الاقتصادية بين الإمارات والهند

الثلاثاء 2018.10.30 10:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 166قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية من ملتقى أبوظبي الاستثماري في الهند الذي عقد في فبراير

صورة أرشيفية من ملتقى أبوظبي الاستثماري في الهند الذي عقد في فبراير

تسارعت وتيرة نمو العلاقات الاقتصادية بين الإمارات والهند، السنوات القليلة الماضية، بالتزامن مع تقارب أكبر في العلاقات الدبلوماسية.

وتستعد الأوساط الاقتصادية في الإمارات والهند، للمشاركة في فعاليات الدورة الثانية من قمة الشراكة الإماراتية الهندية، والتي تعقد في دبي اليوم الثلاثاء ولمدة يومين .

ووفق أرقام صادرة عن وزارة الاقتصاد الإماراتية، بلغ حجم التبادل التجاري بين الإمارات والهند خلال العام الماضي 2017، نحو 127 مليار درهم (34.6 مليار دولار).

كان إجمالي حجم التبادل التجاري بين البلدين قد بلغ في 2007، نحو 79.6 مليار درهم (21.68 مليار دولار)، وفق أرقام رسمية إماراتية.

وتعتبر الهند ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات، بعد الصين، حسب وزارة الاقتصاد الإماراتية.

ويبلغ إجمالي استثمارات الهند في الإمارات، نحو 70 مليار دولار حتى 2017، من خلال أكثر من 45 ألف شركة هندية، فيما تستثمر الإمارات نحو 10 مليارات دولار في الهند.

وتعتبر مطارات الإمارات من أكبر محطات الترانزيت للمسافرين الهنود، إذ يستقبل مطار دبي وحده، نحو مليون مسافر شهريا، وفق أرقام مؤسسة مطارات دبي.

وخلال السنوات الماضية، اتفقت الإمارات والهند على استثمار أبوظبي لنحو 75 مليار دولار أمريكي في قطاع البنى التحتية داخل المحافظات الهندية.

والعام الماضي، تم الكشف عن حزمة استثمارات كبيرة، ضخها مستثمرون ومؤسسات من الإمارات ودول الخليج إلى الهند، بلغت قيمتها الإجمالية نحو 52 مليار دولار.

ومن أبرز الاستثمارات، البدء بمشروع إنشاء مصفاة نفط في شراكة بين أرامكو السعودية وأدنوك الإماراتية بقيمة 44 مليار دولار.

وتمثل الإمارات عاشر أكبر سوق مصدر للاستثمار الأجنبي المباشر في الهند.

تعليقات