اقتصاد

الرقابة النووية الإماراتية: نقترب من تشغيل أول مفاعل سلمي

الأربعاء 2018.11.21 12:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 101قراءة
  • 0 تعليق
المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية

المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية

قال كريستر فيكتورسن، المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية الأربعاء، إننا نقترب من تشغيل أول مفاعل نووي إماراتي سلمي "براكة". 

وأضاف المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية خلال الإحاطة الإعلامية الثانية لعام 2018 للهيئة " نبني مفهوم الاستدامة في اقتصاد الإمارات من خلال الهيئة، كما نكثف جهودنا لحماية البيئة.

 كما أشار فيكتورسن الى إنشاء إطار عمل رقابي للإمارات فيما يخص سياسة الإمارات النووية السلمية.

وقال "لدينا مفتشون كهيئة داخل موقع محطة براكة 1 لضمان أمن المشروع وسلميته، مضيفا "نحمي الأمن الإلكتروني للمشروع براكة1".

وشدد المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية قائلا "مهمتنا حماية الجمهور والبيئة من الإشعاع النووي".

وأشار إلى إن الهيئة لديها تنسيق عال المستوى مع الجهات المحلية والدولية التي تخص الرقابة النووية، وخطة بدأت منذ 2017 لمدة 5 سنوات تهدف لأمن وأمان المصادر المشعة.

وقال إن الهيئة رفعت أول تقرير للرصد البيئي الأسبوع الماضي، وحصلنا على شهادة أيزو أمن المعلومات.

كما أكد كريستر فيكتورسن أن الهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية لديها معايير رقابية مستقلة.

وأضاف "قدمنا التقرير الوطني الثالث الذي يؤكد التزام الإمارات بضمان سلمية النفايات وعدم تمثيلها خطورة"، مضيفا استعرض التقرير ضمان أمان الوقود المستهلك وأمان النفايات كما تطرق إلى دورة تأمين النفايات المشعة وتخزينها.

ومن ناحية أخرى قال "الهيئة لديها اتفاقات مع هيئة الجمارك الاتحادية لإصدار تراخيص عدم ممانعة لاستيراد مواد تخص الأنشطة النووية السلمية".


تعليقات