اقتصاد

الإمارات ورومانيا.. غرف التجارة على خطى دعم التعاون الاقتصادي

الأربعاء 2018.4.18 01:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 293قراءة
  • 0 تعليق
الاجتماع الأول للجنة المشتركة الإماراتية-الرومانية في بوخارست

الاجتماع الأول للجنة المشتركة الإماراتية-الرومانية في بوخارست

وقّع اتحاد غرف التجارة والصناعة في الإمارات وغرفة تجارة وصناعة رومانيا، أمس الثلاثاء، بالعاصمة الرومانية بوخارست، مذكرة تفاهم لتعزيز فرص الاستثمار والأعمال بين البلدين.

وقّع المذكرة من الجانب الإماراتي حميد محمد بن سالم أمين عام اتحاد غرف التجارة والصناعة، فيما وقعها من الجانب الروماني ميهاي داربان رئيس غرفة تجارة وصناعة رومانيا، وذلك على هامش ملتقى الأعمال الإماراتي-الروماني الذي عقد بالتزامن مع الاجتماع الأول للجنة المشتركة الإماراتية-الرومانية التي عقدت في بوخارست يومي 16 و17 من أبريل/نيسان الجاري.

تهدف المذكرة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين وتبادل المعلومات بمجالات التجارة والصناعة والتقنية والمعارض وورش العمل والاجتماعات التي تقام في كلا البلدين وذات العلاقة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

واتفق الطرفان -بموجب مذكرة التفاهم- على تنظيم وتبادل الزيارات للبعثات والوفود الاقتصادية بين البلدين وعقد اجتماعات دورية بين ممثلي الاتحادين واللجوء للتحكيم في حال حدوث أي منازعات تجارية بين مؤسسات تابعة لغرف التجارة.

وأكدت مذكرة التفاهم على الدور المحوري للغرف التجارية في الإمارات ورومانيا لتسهيل تبادل المعلومات وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

وتعتبر مذكرة التفاهم فاعلة منذ تاريخ توقيعها من الطرفين ويحق لأي طرف الانسحاب من التزاماته فيها بعد إشعار الطرف الآخر بنيته هذه قبل ثلاثة أشهر من تاريخ الانسحاب.


ووجه حميد محمد بن سالم الدعوة لأصحاب الأعمال الإماراتيين والرومانيين على عقد شراكات بينهما وذلك من منطلق حرص غرف التجارة في الإمارات ورومانيا على تعريفهم بفرص الاستثمارات المتاحة في كلا البلدين وتعزيز العلاقات وتنمية الصلات والروابط بين أصحاب الأعمال الإماراتيين والرومانيين وكذلك تشجيع وترويج إقامة المشروعات المشتركة ذات العائد الاقتصادي في مختلف المجالات وتشجيع الصادرات بين البلدين وتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية وإقامة المعارض والمراكز التجارية الدائمة والمؤقتة طبقا للقوانين والإجراءات السارية في البلدين.

ويضم وفد اتحاد غرف التجارة المشارك في الزيارة أكثر من 30 عضوا يمثلون قطاعات المواد الغذائية والمقاولات والإنشاءات والعقارات والرعاية الصحية والخدمات العمالية والطاقة والنفط والغاز وصناعات الألومنيوم ومستحضرات التجميل والعطور وقطاع التجارة العامة.

تعليقات