سياسة

نائب الرئيس السوداني يشيد بمواقف الإمارات النبيلة ودعمها الأشقاء

الثلاثاء 2018.10.2 09:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 316قراءة
  • 0 تعليق
النائب الأول للرئيس السوداني الفريق بكري حسن صالح- أرشيفية

النائب الأول للرئيس السوداني الفريق بكري حسن صالح- أرشيفية

امتدح النائب الأول لرئيس الجمهورية السوداني الفريق بكري حسن صالح، المستوى المتطور الذي تشهده العلاقات الإماراتية السودانية، مشيداً بالمواقف النبيلة لدولة الإمارات الداعمة للإخوة والأشقاء العرب في كل مكان. 

وأكد صالح، خلال افتتاحه للمهرجان الدولي للتمور، أهمية العلاقة التاريخية المتميزة التي تربط الإمارات والسودان على مختلف الأصعدة خاصة في مجال الاستثمار الزراعي.

وانطلقت في الخرطوم، صباح الثلاثاء، فعاليات المهرجان الدولي الثاني للتمور السودانية لعام 2018 بقاعة الصداقة، الذي تنظمه جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع وزارة الزراعة والغابات وجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية.

جاء ذلك بحضور حمد محمد حميد الجنيبي، سفير دولة الإمارات بالخرطوم، والدكتور عبدالوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، والدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس أمناء الجائزة، والمهندس حسب النبي موسى، وزير الزراعة والغابات السوداني، والبروفسيور أحمد علي قنيف، رئيس مجلس أمناء جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، وبمشاركة عدد من الخبراء والمهتمين بقطاع التمور محلياً وعالمياً.

وقال بكري، خلال الافتتاح،: "الاحتفال يؤكد استمرار التعاون الممتد بين البلدين من خلال التعاون الماثل بين وزارة الزراعة والغابات وجائزة خليفة العالمية للتمور وجمعية فلاحة ورعاية النخيل السوداني، ليظهر وحدة مصيرنا وثبات تعاوننا".

واعتبر النائب الأول لرئيس الجمهورية السوداني أن الاهتمام بالنخيل ورعايته من خلال جائزة خليفة الدولية للتمور يأتي في سياق اهتمام أمتنا بتراثها لارتباط النخيل بالأمة العربية.

كما أشاد بكري بجهود الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي على نجاحها في تنظيم هذا المهرجان للعام الثاني على التوالي.

بدوره أشار حمد محمد حميد الجنيبي، سفير دولة الإمارات بالخرطوم، إلى أهمية المهرجان في دعم العلاقات المتينة بين دولة الإمارات والسودان، مضيفاً أن المهرجان الدولي الأول للتمور السودانية والأنشطة والمسابقات المرافقة له يعتبر بمثابة حدث وطني على مستوى السودان.

وأعرب عن تقديره للتعاون الكبير من جهات الاختصاص كافة من الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة في السودان، التي أبدت استعدادها للتعاون وتوفير الدعم اللازم لإنجاح هذا المهرجان، إضافة إلى الجهود الكبيرة للأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وسفارة الإمارات بالخرطوم وتقديمها جميع التسهيلات لضمان نجاح المهرجان وتحقيق أهدافه.

بدوره، جدد بكري التزام حكومته بدعم جمعية فلاحة ورعاية النخيل السوداني، ليستفيض عطاؤه أمناً غذائياً على وطننا وعلى أمتنا وعلى العالم، مؤكداً أن اهتمام السودان بالنخيل يأتي ضمن اهتمامه بالقطاع الزراعي كمحرك للاقتصاد الوطني ورائد للتنمية الاقتصادية في أبعادها الاستراتيجية الكبرى.

تعليقات