اقتصاد

جائزة خليفة الدولية تدعم التمور المصرية

الثلاثاء 2017.5.16 01:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 411قراءة
  • 0 تعليق
مذكرة التعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

مذكرة التعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

وقعت وزارة التجارة والصناعة المصرية الثلاثاء وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي مذكرة تعاون مشترك بشأن تنظيم المهرجان الثالث للتمور المصرية في سيوة خلال الفترة من 8 -10 نوفمبر المقبل.

وفقا لبيان وزعته وزارة التجارة المصرية وتلقت "العين" نسخته، فقد وقع الاتفاق عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي الدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام للجائزة.

وقالت المهندسة حنان الحضرى مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار في الوزارة المصرية، إن تنظيم المهرجان الثالث للتمور المصرية في سيوة يأتي في إطار استراتيجية تطوير قطاع النخيل والتمور في مصر من خلال التعاون مع المؤسسات العالمية التي تعني بالارتقاء بقطاع النخيل وتنشيط صناعة التمور .

وأشارت إلى أن الاتفاق يستهدف دعم قطاع إنتاج وتصنيع التمور بمصر والذي يأتي ضمن أولويات الحكومة حاليا، مشيرة إلى أن الاتفاق يضم منتجي ومصنعي التمور من القطاعين الخاص والحكومي من المحافظات المختلفة بجميع أنحاء الجمهورية وبمشاركة عدد من الدول العربية.

وأضافت الحضرى أن المهرجان يستهدف عرض أجود أصناف التمور بما فيها الأصناف النادرة.

وقالت " المهرجان سوف يستعرض المشاكل التي تواجه إنتاج وتصنيع التمور ودراسة الحلول المقترحة لها".

وأضافت أن الاتفاق يتضمن إطلاق مسابقة للمشاركين بالمهرجان يشرف عليها لجنة من الخبراء، حيث يحصل كل فائز على شهادة تقديرية من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ودرع المهرجان و جائزة نقدية قيمتها 30 ألف جنيه.

ويستهدف برنامج تطوير إنتاج التمور المصري المدعوم من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، ومنظمة اليونيدو رفع التصدير من 38 ألف طن حاليا إلى 120 ألف طن، ورفع مستوى سعر التصدير من 1000 دولار إلى 1500 دولار للطن، خلال 5 سنوات.

وتحتل مصر حاليا المركز الأول في إنتاج التمور على المستوى العالمي إذ يقدر إنتاجها السنوي بحوالى 1,465,030 طن، موزعة على 4 أصناف رئيسية، بخلاف أصناف أخرى، وبما يعادل 17,7% من الإنتاج العالمي المقدر بنحو 7,5 ملايين طن.

تعليقات