مجتمع

جامعة الإمارات تنظم اللقاء السنوي لأعضاء هيئة التدريس

الخميس 2018.3.8 04:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 112قراءة
  • 0 تعليق
جامعة الإمارات العربية المتحدة

جامعة الإمارات العربية المتحدة

عقدت جامعة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الخميس، اللقاء السنوي المفتوح مع أعضاء هيئة التدريس وعمداء الكليات بحضور الدكتور علي راشد النعيمي رئيس دائرة التعليم والمعرفة الرئيس الأعلى للجامعة، والدكتور محمد البيلي، مدير الجامعة؛ لاستشراف الرؤية المستقبلية للجامعة واستعراض خططها الاستراتيجية للعام الأكاديمي 2018 على المستويين المحلي والدولي، وذلك بمسرح المبنى الهلالي بالحرم الجامعي.

ورحب الدكتور علي راشد النعيمي، في كلمة له، بأعضاء الهيئة التدريسية، متمنيا لهم التوفيق والنجاح والإسهام الإيجابي في نقل العلم والمعرفة باستخدام أحدث الطرق والمناهج التدريسية المبتكرة، واستعرض معهم أبرز المحاور الاستراتيجية التي ترتكز عليها الجامعة في خططها المستقبلية لقيادة مسيرة التعليم العالي والبحث العلمي في الدولة.

وأكد أن قيادتنا الرشيدة عملت على تعزيز دور الجامعات والتعليم العالي والبحث العلمي كخيار استراتيجي في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة في عصر الثورة الصناعية الرابعة، مستلهما حكمة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تعزيز الدور الوطني الذي تقوم به جامعة الإمارات منذ تأسيسها في العام 1976، لتكون منارة للعلم والمعرفة وإعداد الكوادر الوطنية للمساهمة في مسيرة الاتحاد، ودور الجامعة المحوري في المشاركة الفاعلة في رسم خارطة التعليم العالي ومشاركتها في تقديم العديد من المبادرات التي تبنتها حكومتنا الرشيدة في العديد من القطاعات الاستراتيجية للدولة حتى العام 2030.

من جانبه، أوضح الدكتور محمد البيلي أن الرؤية المستقبلية التي تبنتها جامعة الإمارات نابعة من رؤية قيادتنا الرشيدة في التوجه نحو الإسهام الفاعل والمشاركة في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة وتعزيز خطة الدولة للتعليم العالي والبحث العلمي، وفق محددات الرؤية الاستراتيجية 2030، عبر المبادرات العلمية والتفكير الابتكاري والإبداعي لأعضاء الهيئة التدريسية والبحث التطبيقي، بالإضافة إلى النشر العلمي للأبحاث في المجلات العلمية العالمية المرموقة.

واستعرض البيلي العديد من المبادرات المحلية والإقليمية والدولية لجامعة الإمارات في تعزيز موقعها على خارطة التعليم الجامعي العالي والبحث العلمي على المستوى الدولي، ونوه بضرورة تقديم المزيد من المبادرات العلمية العالمية بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للجامعة، وفي ختام اللقاء فتح باب الحوار مع أعضاء الهيئة التدريسية حول متطلبات المرحلة المقبلة لمسيرة العمل الأكاديمي بالجامعة.

تعليقات