رياضة

رونالدو وبريق ريال مدريد

الخميس 2018.8.16 02:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 299قراءة
  • 0 تعليق
ألفريدو ريلانو

بدا ريال مدريد متأثرا للغاية، بغياب البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل مؤخرا إلى يوفنتوس، عن مباراة الفريق أمام أتلتيكو مدريد، في السوبر الأوروبي الذي حسمه الأخير بفوز كبير برباعية مقابل هدفين.

 استمتعت كثيرا بالديربي في أرض بعيدة وخلابة وقدم دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو من جديد هدية أخرى لجماهير ناديه وحقق خطوة أخرى أعتبرها غاية في الأهمية خلال مسيرته الناجحة مع النادي

أعتقد أن الريال ظهر مثلما كان يظهر مع الفرنسي زين الدين زيدان، المدرب السابق للفريق، ولكنه افتقد أكثر لرونالدو وخسر قوة تهديفية مذهلة، ولم يشفع وجود الثنائي كريم بنزيمة وجاريث بيل لاقتناص اللقب للنادي الملكي.

سيرخيو راموس قائد الفريق أيضا بدا غير جاهز لخوض المباراة، ولم يشارك في حصص تدريبية كافية للدفع به في التشكيلة الأساسية لفريقه، في أول مباراة رسمية وأول تحد صعب من دون رونالدو.

على المستوى الشخصي، استمتعت كثيرا بمباراة الديربي في أرض بعيدة وخلابة، تالين، وقدم دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو من جديد هدية أخرى لجماهير ناديه، وحقق خطوة أخرى أعتبرها غاية في الأهمية، خلال مسيرته الناجحة مع النادي.

وفي الناحية الأخرى، لن أغفل الإشادة بما قدمه دييجو كوستا مهاجم أتلتيكو، وما أبلاه من بلاء حسن، بعد أن لعب مع فريقه نفس الدور الذي كان يقدمه رونالدو سابقا مع ريال مدريد.

تحركات كوستا خدعات ثنائي دفاع الريال، راموس ورافائيل فاران، ونجح في تعويض الحاضر الغائب، الفرنسي أنطوان جريزمان الذي ظهر بمردود خافت طوال المباراة، وهو أمر بديهي، مثلما هو الحال لراموس، للاعب لم يشارك بقدر كاف في التدريبات.

نقلا عن صحيفة "آس" الإسبانية    

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات