سياسة

لجنة تحقيق أممية تكشف عن دلائل لصواريخ إيرانية في اليمن

السبت 2017.12.9 11:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1386قراءة
  • 0 تعليق
إحدى دبابات الحوثي المتعطلة في صنعاء (رويترز)

إحدى دبابات الحوثي المتعطلة في صنعاء (رويترز)

كشفت مجلة فورين بوليسي عن تفاصيل تقرير المحققين التابعين للأمم المتحدة حول مليشيات الحوثي المدعومة من طهران وتلقيها دعما عسكريا لمعدات وصواريخ متطورة من قبل إيران.

التقرير الذي نشرته المجلة الأمريكية أكد أن "الحرس الثوري الإيراني يقوم بتسليح الحوثيين وتقديم الدعم اللوجستي والعسكري لهم، إضافة إلى توفير مستشارين عسكريين ميدانيين في عدد من المدن اليمنية، مما ترتب عليه تأجيج دورة العنف داخل اليمن ومنع دخول المساعدات الإنسانية، إضافة إلى عرقلة جهود الحلول السياسية لإنهاء الأزمة".

وقال مسؤول بارز في البيت الأبيض، لم تذكر المجلة اسمه، إن نتائج التحقيق التي قامت بها لجنة الأمم المتحدة تكشف عن توغل إيراني خطير في اليمن، وهو تدخل يخالف جميع مواثيق وقرارات الأمم المتحدة بشأن النزاعات والحروب.


وقال تقرير لجنة التحقيق إن هناك وسيطا يقوم بتوفير الأسلحة التي ترسلها طهران للحوثيين، ورغم أن التحقيقات جارية حول هذا الوسيط، إلا أن ذلك يكشف عن شبكة لوجستية معقدة بناها نظام الملالي ليحاول دفع أي تورط له في الصراع داخل اليمن.

وكشفت المجلة أيضا عن أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، قال إنه يقوم بمراجعة الدلائل التي قدمتها لجنة التحقيق بشكل دقيق، حيث سيتم عقد جلسة لمجلس الأمن بشأن تلك الدلائل.

وأضاف جوتيريس أنه تلقى أيضا دلائل عن خروقات عدة لإيران حيال العديد من التزاماتها تجاه الاتفاق النووي الإيراني، معبرا عن قلقه حيال تأجج الوضع في الشرق الأوسط بسبب الممارسات الإيرانية.


وكشفت لجنة التحقيق عن أن مليشيات الحوثي تلقت أكثر من 200 صاروخ من طراز "قيام 1" الإيراني الصنع – حيث كشفت أجزاء الصواريخ التي سقطت على الأراضي السعودية عن أن شركة "شهدي باغيري الصناعية" التابعة للحرس الثوري الإيراني هي التي كانت تقوم بتصنيع أجهزة التوجيه الخاصة بتلك الصواريخ.

المثير للاهتمام هو أن تلك الشركة واقعة تحت العقوبات الأمريكية والأوروبية، مما يعني أن طهران قامت بالتحايل على القانون الدولي وإيجاد موردين سريين لجلب المواد اللازمة لتصنيع تلك الصواريخ إضافة إلى أجهزتها الملاحية المختلفة، بحسب المجلة.

وختم القرير بالقول إن حصول الحوثيين على تكنولوجيا الصواريخ تلك يهدد الوضع في اليمن، إضافة إلى أن تصميم وخصائص تلك الصواريخ ومكوناتها مطابقة للصواريخ التي تقوم إيران بتصنيعها، مما يعني أن إيران متورطة بشكل مباشر في تهديد السلام في منطقة الشرق الأوسط.

تعليقات